موسكو تستدعي سفير أميركا بقضية تجسس   
الثلاثاء 5/7/1434 هـ - الموافق 14/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 19:10 (مكة المكرمة)، 16:10 (غرينتش)
 العلاقات الروسية الأميركية تراجعت منذ عودة بوتين للكرملين (الفرنسية)

استدعت وزارة الخارجية الروسية اليوم السفير الأميركي لدى موسكو مايكل مكفول بعد احتجاز موظف أميركي يعمل في السفارة الأميركية اتهم بمحاولة تجنيد ضابط في المخابرات الروسية ليعمل مع وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أي).

وقالت متحدثة باسم الوزارة إن مكفول وهو مستشار سابق للرئيس الأميركي باراك أوباما استدعي إلى مقر الخارجية الروسية، ولم تقدم المزيد من التفاصيل.

وفي وقت سابق على الاستدعاء، أعلنت هيئة الأمن الاتحادية الروسية (كي جي بي سابقا) أن الاستخبارات الروسية في موسكو أوقفت عنصرا في وكالة الاستخبارات المركزية كان يحاول تجنيد عميل روسي قبل تسليمه إلى سفارة بلاده.

وأوضحت أن دوائر مكافحة التجسس التابعة للهيئة الاتحادية اعتقلت الليلة الماضية فوجل رايان كريستوفر "أحد رجال وكالة المخابرات المركزية الأميركية العامل تحت غطاء أمين السر الثالث في الشعبة السياسية في السفارة الأميركية لدى محاولته تجنيد أحد رجال أجهزة الأمن الروسية".

وأضافت أنه عثر بحوزته على أجهزة تقنية خاصة وإرشادات للمواطن الروسي الذي سعى إلى تجنيده ومبلغ مالي كبير ووسائل تنكر، وأنه نقل إلى مقر جهاز الأمن الاتحادي، ثم سلم بعد تنفيذ الإجراءات اللازمة إلى السفارة الأميركية.

وتابعت "في الفترة الأخيرة سعت الاستخبارات الأميركية تكرارا إلى تجنيد متعاونين في صفوف قوى الأمن والأجهزة الروسية الخاصة".

وتراجعت العلاقات الروسية الأميركية منذ عودة فلاديمير بوتين -العميل السابق في "كي جي بي"- إلى الكرملين لولاية رئاسية ثالثة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة