لوموند: العدالة والتنمية يريد الاستئثار بحكم تركيا   
الخميس 1428/7/5 هـ - الموافق 19/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:48 (مكة المكرمة)، 12:48 (غرينتش)

أردوغان يعتزل السياسة إن لم يتمكن حزبه من تحقيق أغلبية تخوله الحكم لوحده (الفرنسية-أرشيف)

قالت لوموند الفرنسية الصادرة اليوم الخميس إن حزب العدالة والتنمية التركي قد يحصل على أغلبية في الانتخابات العامة الحالية تخوله الحكم لوحده وانتخاب الرئيس الذي يريده دون اللجوء للتحالف مع المستقلين, مستبعدة تحالفه مع الحزبين الآخرين الرئيسيين.

وأضافت الصحيفة أن هؤلاء المستقلين يتوزعون على ثلاث فئات أساسية: "المستقلون الأكراد، المستقلون الحقيقيون، المستقلون التجار" مشيرة إلى أن هذه الفئة الأخيرة هي الأكثر، وأن أعضائها غالبا ما يتاجرون بشعبيتهم المكونة أساسا من العشائر والقبائل ومجموعات المافيا وغيرها.

كما أوضحت أن الأتراك يحترمون عادة نتائج الانتخابات، لكنها نبهت إلى أنه حسب نتائج الانتخابات الحالية فإن الأزمة التي شهدتها البلاد قبل شهرين على خلفية الترشح للرئاسة "ربما تتجدد".

وذكرت لوموند أن الرهان لم يكن أبدا حول ما إذا كان حزب العدالة سيفوز "فهذا أمر مفروغ منه حسب استطلاعات الرأي، ولكن المشكوك فيه هو أن يتمكن من تأمين أغلبية تخوله الحكم دون اللجوء للتحالف مع المستقلين".

واستبعدت أن يتحالف العدالة ذو الميول الإسلامية مع الجمهوري الشعبي (الكماليين) أو الحزب القومي ذي الميول اليمينية المتطرفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن زعيم العدالة رجب طيب أردوغان تعهد بأن يعتزل السياسة في حالة فشل حزبه في الحصول على أغلبية تخوله الحكم وحده دون الحاجة للتحالف مع آخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة