اتفاق على مذكرة سلام بأوكرانيا   
السبت 1435/11/27 هـ - الموافق 20/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:48 (مكة المكرمة)، 8:48 (غرينتش)

اتفق ممثلو الحكومة الأوكرانية والانفصاليون وروسيا اليوم السبت على إنشاء منطقة عازلة لفصل القوات الحكومية عن المقاتلين الموالين لموسكو وسحب الأسلحة الثقيلة والمسلحين الأجانب لضمان وقف لإطلاق النار في شرق أوكرانيا.

ويضفي الاتفاق الذي توصل إليه ممثلو أوكرانيا وروسيا والانفصاليون ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا أهمية لاتفاق وقف إطلاق النار الذي أُبرم في 5 سبتمبر/أيلول الجاري لكن جرى انتهاكه مرارا.

وكانت مجموعة الاتصال المؤلفة من ممثلين عن روسيا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا قد توصلت في 5 سبتمبر/أيلول إلى بروتوكول لوقف إطلاق النار خلال المباحثات التي جرت في مينسك عاصمة روسيا البيضاء.

وقال الرئيس السابق ليونيد كوتشما الذي يمثل كييف في المحادثات إن الجانبين اتفقا على إبعاد المدفعية 15 كيلومترا عن خط المواجهة من الجانبين لخلق منطقة عازلة تبلغ مساحتها ثلاثين كيلومترا.

وأضاف كوتشما أن المتخاصمين اتفقوا على عدم استعمال الأسلحة الثقيلة في المناطق المأهولة وكذلك منع المقاتلات والطائرات بدون طيار من التحليق فوق المنطقة الأمنية التي ستكون تحت مراقبة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وتنص مذكرة الاتفاق أيضا على عدم دخول هذه المنطقة من قبل "جميع المجموعات المسلحة وكذلك التجهيزات العسكرية والمقاتلين والمرتزقة".

من ناحيته، قال زعيم انفصاليي جمهورية لوغانسك الشعبية إيغور بلوتنتسكي إن المذكرة تنص على "إنشاء منطقة آمنة كليا"، مضيفا أن وضع منطقتي لوغانسك ودونيتسك اللتين يسيطر عليهما الانفصاليون لم يكن موضع نقاش.

وفي معرض تعليقه على الاتفاق قال السفير الروسي لدى أوكرانيا ميخائيل زورابوف -الذي مثّل موسكو في المحادثات- إن "من نسميهم مرتزقة موجودون لدى طرفي الصراع".

واستطرد زورابوف قائلا إن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ستراقب عملية الانسحاب من المنطقة العازلة على طول خط المواجهة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة