الجيش التركي يحذر أكراد العراق من التعرض لقواته   
الاثنين 1424/8/18 هـ - الموافق 13/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الجيش التركي يهدد أكراد العراق بعدم التعرض لقواته أثناء مرورها بمناطقهم(الفرنسية - أرشيف)
هدد مسؤول عسكري تركي كبير اليوم الاثنين باستخدام القوة ضد الأكراد العراقيين في حال تعرضهم لقوات الجيش التركي الذي يتوقع انتشار وحدات منه في العراق.

وقال الجنرال إيلكر باسبوغ الرجل الثاني في رئاسة الأركان التركية خلال مؤتمر صحفي "إذا ذهبنا إلى العراق، فسنضطر لأن نسلك بعض الطرقات الرئيسية في الشمال العراقي، وفي حال تعرضت مواكبنا لهجمات سنرد".

وأكد أن انتشار الوحدة التركية يمكن أن يتم في محيط محافظة صلاح الدين وتكريت ومحافظة الأنبار المحيطة بالفرات أو في المنطقة الشمالية للأنبار. غير أنه لم يعط أي معلومات حول الموعد المحتمل للانتشار المتوقع أو عدد الجنود المشاركين فيه، مشيرا إلى أن المفاوضات متواصلة مع الجانب الأميركي بشأن هذا الموضوع.

ومع أن المسؤول العسكري التركي لم يتحدث صراحة عن إمكانية الانتشار في الأراضي الكردية، إلا أن تصريحاته يمكن أن تؤجج مخاوف الأكراد العراقيين المعارضين لوجود جنود أتراك في مناطقهم.

وقد كرر وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري موقف المجلس المعارض لمشاركة أي من دول الجوار في عمليات حفظ السلام بالعراق.

وأضاف في تصريحات للصحفيين على هامش اجتماع وزراء خارجية منظمة المؤتمر الإسلامي بماليزيا أن المجلس يتفهم الحاجة لمساعدة الدول الأخرى في تدويل قوات حفظ السلام لمساعدة العراقيين على نشر الأمن في بلادهم، قائلا إنه لا بد من إيجاد صيغة تضع بعين الاعتبار حساسيات الشعب العراقي.

وكان البرلمان التركي قد وافق الأسبوع الماضي على طلب الحكومة نشر القوات بناء على طلب واشنطن التي تحاول استعادة الأمن والاستقرار في العراق بعد الإطاحة بالرئيس السابق صدام حسين في أبريل/ نيسان الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة