التكنولوجيا أهم من الألماس عند النساء   
الخميس 1427/7/9 هـ - الموافق 3/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:19 (مكة المكرمة)، 21:19 (غرينتش)

خلصت دراسة أميركية جديدة إلى أن النساء يفضل اقتناء الأجهزة التكنولوجية على الألماس والموضات الحديثة من الألبسة.

وحسب الدراسة فإن ثلاثا بين كل أربع نساء يفضلن اقتناء جهاز تلفزيون جديد بشاشة مسطحة (بلازما) على قلادة من الألماس.

ووجدت الدراسة أن الفجوة التكنولوجية بين الجنسين لم يعد لها وجود تقريبا مع إقبال غالبية النساء على اقتناء أجهزة التكنولوجيا الحديثة واستخدامها بسهولة.

وأظهرت الدراسة أن أربعا بين كل خمس نساء يشعرن بالراحة عند استخدام منتجات تعمل بتقنية حديثة، بينما تستعين 46% من النساء بأجهزة الكمبيوتر في العمل.

وأضافت الدراسة التي شملت 1400 امرأة و700 رجل تتراوح أعمارهم بين 15 و 49 عاما، أن النساء إذا أتيحت لهن الفرصة فإن اختيارهن سيقع على منتجات تكنولوجية بدلا من المجوهرات ورحلات قضاء العطلات.

واكتشفت الدراسة أن 77% من النساء يفضلن جهاز تلفزيون جديدا بشاشة مسطحة على الحصول على خاتم من الألماس.

كما أن 56% من النساء يفضلن الحصول على التلفزيون بدلا من قضاء عطلة نهاية الأسبوع في فلوريدا.

وحتى الأحذية من الأنواع الشهيرة خسرت المعركة، فقد قالت 86% ممن شملتهن الدراسة إنهن يفضلن الحصول على كاميرا فيديو رقمية جديدة على زوجين من الأحذية من الأنواع الشهيرة.

وتوقعت الدراسة أن يزيد اهتمام النساء بالكاميرات الرقمية والهواتف المحمولة والبريد الإلكتروني والهواتف النقالة المزودة بكاميرات والرسائل النصية والرسائل الفورية، خلال الأعوام الخمس القادمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة