البحرية الأميركية تقترب من إنهاء مناوراتها قبالة إيران   
الخميس 1428/5/21 هـ - الموافق 7/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:58 (مكة المكرمة)، 14:58 (غرينتش)
المناورات اعتبرت الأضخم في الخليج منذ غزو العراق (الفرنسية-أرشيف)

قالت البحرية الأميركية إنها بدأت استعداداتها لإنهاء أضخم مناورات عسكرية في مياه الخليج منذ غزو العراق عام 2003.
 
وبدأ استعراض القوة الأميركي قبالة السواحل الإيرانية قبل أسبوعين, بعبور مثير في وضح النهار للسفن الحربية الأميركية من مضيق هرمز الذي تمر عبره شحنات النفط الخليجي, ما زاد الضغوط على إيران وتسبب في ارتفاع أسعار النفط العالمية.
 
وأوضح الأميرال جون بليك قائد المجموعة الهجومية التابعة لحاملة الطائرات نيميتس أن الهدف من هذه التدريبات هو طمأنة الحلفاء بأن الولايات المتحدة ملتزمة باستقرار المنطقة التي قال إنها تواجه تهديدات عديدة من بينها برنامج إيران النووي واحتمالات امتداد العنف في العراق وأفغانستان عبر الحدود.
 
ونقلت وكالة رويترز عن بليك قوله إن المناورات التي شملت التدريب على التصدي للطائرات والسفن والغواصات ستنتهي في غضون أيام. 
 
وتتهم الولايات المتحدة إيران بالسعي لتطوير أسلحة نووية، لكن طهران تصر على أن برنامجها لا يهدف إلا لتوليد الكهرباء.
 
وزاد من الضغوط على إيران والتوتر الإقليمي فرض الأمم المتحدة حزمتي عقوبات على طهران منذ ديسمبر/ كانون الأول لرفضها وقف أنشطتها النووية الحساسة إلى جانب احتمال تشديد العقوبات عقب انتهاء اجتماع لوزراء خارجية مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى اليوم.
 
وتقوم القطع الحربية البحرية الأميركية التسع ومن بينها حاملتا طائرات على متنهما نحو 140 طائرة بأعمال الدورية حاليا على مقربة نحو 56 كيلومترا من الساحل الإيراني. واستنكرت طهران هذه المناورات واعتبرتها تدريبات لرفع الروح المعنوية للجنود الأميركيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة