حزب الله يحذر إسرائيل من تجزئة موضوع الأسرى   
الثلاثاء 1422/3/21 هـ - الموافق 12/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
حسن نصر الله (أرشيف)
حذر حزب الله اليوم إسرائيل من محاولة الربط بين الإفراج عن أحد قياديي الحزب وضابط في سلاح الجو الإسرائيلي مفقود قائلا إن هذا يهدد حياة أربعة من جنودها الأسرى لدى الحزب.

وهدد الأمين العام لحزب الله الشيخ حسن نصر الله رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون إذا ما حاول ربط مصير المسؤول في حزب الله مصطفى الديراني بمصير كل من الطيار الإسرائيلي المفقود رون أراد والعسكريين الإسرائيليين الأربعة الذين أسرهم الحزب العام الماضي.

واتهم نصر الله إسرائيل، في كلمة ألقاها في بيروت بمناسبة الذكرى السابعة لخطفها مصطفى الديراني، بمحاولة تعقيد مسألة الأسرى من خلال اقتراح تجزئة الملف والمبادلة على مراحل.

وكان حزب الله قد قام بأسر ثلاثة جنود إسرائيليين في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي ثم أسر رابعا تقول إسرائيل إنه رجل أعمال بينما قال حزب الله إنه ضابط احتياط برتبة عقيد، وأعلن الحزب عن نيته مبادلتهم بسجناء لبنانيين وعرب محتجزين في إسرائيل.

من جهتها تحتجز إسرائيل 17 لبنانيا إلى جانب الشيخ عبيد ومصطفى الديراني اللذين مددت محكمة في تل أبيب أول أمس احتجازهما لمدة شهر، ولا يزالان معتقلين في إسرائيل بدون محاكمة.

وكان عبيد والديراني قد تم خطفهما عامي 1989 و1994 من لبنان على أيدي وحدات خاصة إسرائيلية. وتزعم إسرائيل أنها خطفت الديراني لمعرفة معلومات بشأن الملاح الجوي رون أراد الذي فقد أثناء عمليات قصف إسرائيل للبنان عام 1986.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة