استخدام الجينات في مكافحة آفات نبات الأرز   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:06 (مكة المكرمة)، 20:06 (غرينتش)

 

مازن النجار
حصاد الأرز في كمبوديا (الجزيرة-
يقوم باحثون في مختبرات وزارة الزراعة الأميركية بدراسة أحد الجينات (المورثات) في نبات الأرز لاستخدامه في تطوير سلالات أرز جاهزة وراثيا وقادرة على مقاومة آفة نبات الأرز التي يسببها الفطر المعروف بـ Magnaporthe grisea مما يؤدي إلى خسارة 30% من المحصول في العالم.

وفي تقرير نشرته مجلة الأبحاث الزراعية الأميركية في عددها الشهر الماضي أغسطس/ آب، ذكرت الباحثة سالي ليونغ من وحدة أبحاث محاصيل الحبوب بمختبرات وزارة الزراعة في ماديسون (ويسكونسن) أنها وزملاءها بصدد تزويد نبات الأرز بالأدوات الجينية اللازمة للتعرف على هجمات الفطر المذكور المدمرة ومقاومتها.

ورغم نجاح مزارعي الأرز حول العالم في تحسين إنتاج محاصيلهم بفضل التنوع في سلالات نبات الأرز والتقدم في إدارة تغذية النبات ومكافحة الحشرات، فإنهم ما زالوا عاجزين عن مقاومة الفطر المسؤول عن آفة الأرز بسبب قدرته على التكيف. فهذا الفطر قادر على التكيف مع السلالات التي استحدثت وسرعان ما يعاود الظهور بعد موسم واحد من استنبات أي سلالة مقاومة جديدة.

وبدلا من البحث عن سلالة جديدة تقاوم آفة الأرز سنة أو سنوات قليلة تعمل ليونغ وزملاؤها على تزويد نباتات الأرز بمزايا جينية قادرة على الصمود لفترات طويلة أمام هذه الآفة.

ويقوم العلماء بدراسة اثنين من الجينات الهامة، أحدهما من سلالة أرز مقاومة والآخر من الفطر المسبب للآفة نفسه، وذلك لأجل فهم كيفية دفاع النبات عن نفسه عندما يتعرض لجراثيم الفطر المعادية لأن قدرة النبات على التعرف مبكرا على الفطر المهاجم تلعب دورا رئيسيا في مقاومته له.

وبسبب التلازم المتواصل بين الأرز والفطر المسبب لآفاته في أنحاء العالم، يمتلك كلاهما جينات ذات تاريخ مشترك. نتيجة لذلك، يطلق نبات الأرز دفاعه بشراسة إذا ما تعرف الجين المسؤول عن الدفاع في النبات على الجين المسؤول عن الهجوم في الفطر.

وهكذا يتركز عمل الباحثين على تطوير نباتات أرز تمتلك الجين المقاوم للفطر، كما يحاولون نقل جين الفطر المسبب للآفة إلى سلالات أرز ذات خصائص مقاومة أصلية لزيادة درجة التأهب لديها إزاء الآفة.
_____________
المحرر العلمي للجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة