تغريم ماكلارين مرسيدس خمسين ألف دولار   
الجمعة 1428/8/25 هـ - الموافق 7/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:35 (مكة المكرمة)، 14:35 (غرينتش)

علبة السرعة أصبحت مشكلة إضافية لفريق ماكلارين مرسيدس (الفرنسية)

بدت مشاكل فريق ماكلارين مرسيدس الداخلية والأخرى المتعلقة بتجسسه على نظيره فيراري غير كافية حتى يغرمه الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" اليوم بدفع خمسين ألف دولار بسبب استعماله علبة سرعات جديدة خلال سباق المجر الذي أقيم في 5 يوليو/تموز الماضي دون أن يخضع سيارته لاختبار التحطم الإجباري.

وبحسب قوانين الاتحاد الدولي يجب على كل فريق أن يخضع سيارته لاختبار التحطم الإجباري "كراش تيست" قبل انطلاق الموسم ثم في كل مرة يدخل فيها تعديلا هاما على السيارة خلال الموسم.

وكان فريق ماكلارين مرسيدس استعمل علبة سرعات أخف من السابقة في سيارته "إم بي 4-22" في سباق المجر الذي شكل المرحلة الحادية عشرة من بطولة العالم، حيث فاز سائقه البريطاني لويس هاميلتون بالمركز الأول، في حين حل زميله الإسباني فرناندو ألونسو في المركز الرابع.

تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الدولي عاقب ألونسو في سباق المجر بحرمانه من الانطلاق من المركز الأول وإرجاعه إلى المركز السادس بسبب إعاقته زميله خلال التجارب الرسمية، ما ساهم بفوز هاميلتون.

يشار إلى أن ماكلارين مرسيدس تواجه مشاكل جمة، أبرزها بين سائقيها ألونسو وهاميلتون والتي كانت نتائجها حرمان الفريق من 15 نقطة خلال سباق المجر بعدما اتهمها المراقبون بالإهمال.

بالإضافة إلى فضيحة تجسسها على فيراري -التي أعيد فتح ملفها بعد ظهور أدلة جديدة تتعلق بالقضية- وحدد يوم 13 الشهر الحالي لعرض القضية على المجلس العالمي في جسلة استثنائية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة