الأفلام تدفع بالمراهقين إلى التدخين   
الجمعة 1429/8/20 هـ - الموافق 22/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:06 (مكة المكرمة)، 20:06 (غرينتش)

التدخين في الأفلام محفز لإقدام الشباب على البدء في التدخين (الجزيرة نت-أرشيف)
أكد تقرير عن التبغ في وسائل الإعلام أن أنشطة الترويج وظهور الممثلين وهم يدخنون في الأفلام يدفع المراهقين للبدء في التدخين.

واكتشف التقرير الذي أعده المعهد القومي لمكافحة السرطان أن صناعة التبغ أنفقت أكثر من 13 مليار دولار على إعلانات وحملات ترويج تخص التدخين عام 2005 وأوضحت أن هذه الجهود عززت أداء مبيعات التبغ إجمالا.

وقال المحرر العلمي للتقرير والرئيس السابق لجمعية الأطباء الأميركيين الدكتور رونالد ديفيز "هذا أول تقرير حكومي يعرض نتائج دقيقة تؤكد أن إعلانات التبغ والترويج لها يرتبطان بزيادة التدخين بين السكان".

وأضاف في مؤتمر صحفي أن النتيجة الثانية هي أن "تصوير التدخين في الأفلام يرتبط أيضا بإقدام الشباب على البدء في التدخين".

ويظهر التقرير -الذي عاد إلى أكثر من ألف دراسة علمية عن مدى تأثير وسائل الإعلام على التدخين- في وقت توقفت فيه الجهود الهادفة لإبعاد الشباب الأميركي عن التدخين.

ولا يزال التدخين أكبر سبب للوفيات في الولايات المتحدة، ويتسبب في أربعة آلاف حالة وفاة مبكرة كل عام.

وقد تراجع التدخين من 42% بين البالغين الأميركيين في عام 1965 إلى 21% فقط عام 2006، إلا أن أربعة آلاف شاب دخنوا أول سيجارة عند رؤية الممثلين وهم يدخنون، كما يتعود على التدخين آلاف آخرون.

وتشير الإحصاءات إلى أن قرابة 90% من المدخنين البالغين بدؤوا تدخينهم في سن المراهقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة