عشرات القتلى بحلب و"الدولة" يتبنى تفجير حمص   
الأحد 1437/3/3 هـ - الموافق 13/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 4:13 (مكة المكرمة)، 1:13 (غرينتش)
لقي عشرات المدنيين مصرعهم في قصف روسي بريف حلب شمال سوريا, بينما أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن تفجير سيارة ملغمة في مدينة حمص أودى بحياة 16 شخصا وإصابة العشرات.
 
وقال مراسل الجزيرة نت في ريف حلب نزار محمد إن 33 مدنيا -بينهم 15 طفلا- قتلوا في قصف الطيران الحربي لسوق للخضار يمدينة منبج قس ريف حلب الشرقي بعشر غارات جوية.

وأضاف أن القصف استهدف أيضا مدينة الباب في ريف حلب الشرقي بثلاث غارات جوية، مشيرا إلى مقتل مدنيين في ريف حلب الشمالي إثر انفجار ألغام أرضية.

وفي ريف حلب الشرقي أيضا، قال المراسل إن الطيران الروسي قصف بعدة غارات جوية قرية جب القهوة القريبة من بلدة الخفسة، دون أنباء عن وقوع إصابات.

وفي ريف حلب الغربي، قصف الطيران الروسي بثلاث غارات جوية مدينة الأتارب، مما أدى إلى مقتل 13 مدنيا وجرح آخرين، كما قصف خطوط الاشتباكات بين الوحدات الكردية وقوات المعارضة بين بلدة دير جمال وقرية أبين بريف حلب الشمالي.

"الدولة" يتبنى
وفي مدينة حمص وسط البلاد، وتحديدا في حي الزهراء الذي تقطنه أغلبية موالية للنظام، قُتل 16 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من ستين في تفجير سيارة ملغمة. وقد أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن الهجوم.

ونقل مراسل الجزيرة نت في حمص يزن شهداوي عن الناطق باسم مركز حمص الإعلامي محمد الحمصي أن سيارة إسعاف بلوحات مزورة انفجرت قرب مركز لتوزيع الغاز، مما أدى إلى انفجار ضخم جدا داخل الحي.

video

وفي ريف حمص الشمالي، أفاد مراسل الجزيرة بأن مروحيات تابعة للنظام ألقت براميل متفجرة على الأحياء السكنية في بلدة تير معلة ومناطق أخرى. وأضاف أن المواجهات في الريف تجددت بين المعارضة وقوات النظام التي تحاول بسط سيطرتها على المنطقة بدعم من طائرات روسية.

وتسيطر قوات النظام منذ بداية مايو/أيار 2014 على مجمل مدينة حمص باستثناء حي الوعر الذي بدأت قوات المعارضة المسلحة بالخروج منه الأسبوع الحالي في إطار اتفاق مع النظام برعاية الأمم المتحدة.

وفي هذا السياق أدخلت السبت مساعدات إغاثية إلى حي الوعر بإشراف من الأمم المتحدة والهلال الأحمر أيضاً.

مقتل قائد
وفي ريف اللاذقية غربا، قال مراسل الجزيرة نت عمر أبو خليل إن قائد لواء النصر بالفرقة الأولى الساحلية عقيل جمعة قتل خلال اشتباكات مع قوات النظام على محور البرج 45 في جبل التركمان مساء السبت.

عقيل جمعة قتل أثناء معارك في ريف إدلب الغربي (الجزيرة)

وكان عقيل جمعة قائدا لكتيبة أحرار جبلة التابعة لفصيل أحرار الشام، قبل أن تتوسع وتنضم تحت اسم لواء النصر إلى الفرقة الأولى الساحلية مطلع العام الحالي.

وأكد الناشط الإعلامي مهيار بدرة أن مقتل عقيل جاء أثناء تصديه مع أفراد لوائه لهجوم تشنه قوات النظام مدعومة بمليشيات من إيران والعراق ولبنان بغطاء جوي من الطيران الروسي في محور البرج 45.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة