للحذف   
الجمعة 1427/7/2 هـ - الموافق 28/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:27 (مكة المكرمة)، 14:27 (غرينتش)

الطيران الإسرائيلي يواصل تدمير بيروت منذ أكثر من أسبوعين (الفرنسية)

أظهر استطلاع للرأي أن أغلبية الإسرائيليين يؤيدون تكثيف الهجوم الذي يشنه الجيش الإسرائيلي على لبنان ويؤيدون استدعاء وحدات احتياط جديدة.
 
وجاء في الاستطلاع الذي نشرت نتائجه صحيفة "يديعوت أحرنوت" اليوم أن ما نسبته 71% من الإسرائيليين يرون أن الجيش "يجب أن يضرب بقوة أكبر" في حين خالف ذلك 26%, والبقية لم يكن لها رأي.
 
وأعد الاستطلاع معهد دحاف وشمل عينة من 513 شخصا يمثلون قطاعا عريضا من سكان إسرائيل الذين يتألفون من نحو80% من اليهود و20% من غير اليهود بينهم مسلمون عرب ومسيحيون عرب ودروز.
 
وكان التأييد أقوى في صفوف الغالبية اليهودية حيث أعرب 82% عن دعمهم لتكثيف الهجوم الذي بدأ في 12 يوليو/تموز. وأيد 65% من الإسرائيليين (74% في صفوف اليهود) استدعاء وحدات احتياطي إضافية.
 
كما أعرب 80% من الذين شملهم الاستطلاع (90% بين السكان اليهود) عن "رضاهم عن أداء الجيش" رغم الخسائر البشرية المرتفعة نسبيا (33 قتيلا) والأخطاء التكتيكية.
 
وبرر 82% (92% من اليهود) الحرب في حين لم ير 18% مبررا لها (8% بين السكان اليهود).
 
وأجري الاستطلاع الذي بلغ هامش الخطأ فيه 2.4% قبل الإعلان الخميس عن ضوء أخضر حكومي لاستدعاء ثلاث وحدات احتياط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة