أنيلكا يقود تشلسي بثلاثية إلى دور الثمانية بكأس إنجلترا   
الأحد 1430/2/19 هـ - الموافق 15/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)
أنيلكا تلاعب بدفاع واتفورد وساهم بقسط وافر في ترشح فريقه (رويترز-أرشيف)
 
قاد الفرنسي نيكولا أنيلكا -أحد نجوم تشلسي- فريقه السبت إلى دور الثمانية لكأس إنجلترا لكرة القدم بتسجيله ثلاثية في مرمى المضيف واتفورد, وأدخل بهذا الفوز السرور على مدرب الفريق الجديد الهولندي غوس هيدينك الذي تابع المباراة من المدرجات.
 
وكان واتفورد المبادر بالتسجيل في الدقيقة 69 عن طريق تاماس بريسكين, بيد أن أنيلكا نجح في تسجيل هدفين في غضون دقيقتين (75 و77).
 
وأكمل أنيلكا الثلاثية في الوقت بدل الضائع ليصعد بفريقه من الدور الخامس إلى دور الثمانية لكأس إنجلترا التي تعد أقدم بطولة للأندية. وتولى المدرب المساعد راي ويلكينز تدريب الفريق بشكل مؤقت بعد إقالة المدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري.
 
ولكن مع وجود هيدينك في المدرجات سعى اللاعبون جميعا للظهور بشكل جيد من أجل إرضاء مدربهم الجديد. ومع ظهور المهاجم العاجي الدولي ديديه دروغبا وكأنه لاعب جديد، بدأ تشلسي المباراة بشكل جيد وسيطر على مجريات اللعب في الشوط الأول.
 
وواصل تشلسي سيطرته في الشوط الثاني، ولكن على عكس سير اللعب تقدم المجري بريسكين بهدف لواتفورد حيث توغل من الناحية اليسرى وراوغ حارس تشلسي بيتر تشيك محرزا الهدف الأول لأصحاب الأرض.
 
ثلاثية حاسمة
وقبل 20 دقيقة على نهاية المباراة، بدا تشلسي مهددا بالخروج مبكرا من
البطولة. لكن أنيلكا نجح في تحقيق التعادل لفريقه قبل أن يرتقي برأسه إلى ركنية أشلي كول ويضيف الهدف الثاني له ولفريقه.
 
وبعدما اقترب واتفورد من التعادل سجل أنيلكا هدفه الثالث إثر تمريرة من سالومون كالو.
 
وفي مباراة أخرى انتظر فريق بلاكبيرن روفرز حتى الدقيقة الأخيرة ليتجنب الخروج المبكر من الدور الخامس لكأس إنجلترا بعدما تعادل مع ضيفه كوفنتري سيتي 2-2.
 
ويخوض فولهام وهال سيتي مباراة إعادة، بينما نجح ويستهام يونايتد في
تحويل تأخره بهدف أمام ميدلسبره إلى التعادل 1-1. وبدا أن كوفنتري في طريقه إلى الإطاحة ببلاكبيرن للمرة الثانية على التوالي. غير أن الخطأ الذي حدث في اللحظات الأخيرة أضاع حلم الفريق.
 
وتقدم روكي سانتا كروز بهدف لبلاكبيرن بعد دقيقتين من بداية المباراة,
قبل أن يدرك آرون جونارسون التعادل لكوفنتري في الدقيقة 61. ثم أضاف
مايكل دويل الهدف الثاني للفريق قبل 14 دقيقة على نهاية المباراة.
 
ولكن مع اقتراب الوقت من نهايته لم ينجح حارس كوفنتري في التصدي لتسديدة كيث تراسي لترتد الكرة إلى كريستوفر سامبا الذي لم يجد صعوبة في تحقيق التعادل لبلاكبيرن.
 
وسجل جاسون سكوتلند هدفه الثاني عشر في 12 مباراة ليقود فريقه سوانسي سيتي إلى مباراة إعادة أمام فولهام بعد تعادل الفريقين 1-1. وتقدم فولهام بهدف قبيل نهاية الشوط الأول أحرزه قائد سوانسي جاري مونك عن طريق الخطأ في مرمى فريقه. ولكن مارك جوير مرر الكرة إلى سكوتلند الذي نجح في إدراك التعادل لفريقه في الدقيقة 52.
 
وسجل اللاعب الغيني كامل زيتي هدفا ليتعادل هال سيتي مع مضيفه شيفلد
يونايتد 1-1، في حين قاد هيريتا إيلونغا فريقه ويستهام يونايتد إلى تعادل آخر مع مدلسبره 1-1.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة