إقالة مدربي منتخبي عمان والكويت   
الخميس 1429/6/2 هـ - الموافق 5/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 3:22 (مكة المكرمة)، 0:22 (غرينتش)
خوليو ريباس (يسار) خلال المباراة التي خسرتها عمان أمام اليابان هذا الأسبوع (رويترز)

أطاحت النتائج السيئة بالأروغوياني خوليو سيزار ريباس والكرواتي رادان من تدريب منتخبي سلطنة عمان والكويت لكرة القدم على التوالي حيث تم عين مدربان وطنيان بدلا منهما.
 
ففي مسقط أقال الاتحاد العماني ريباس الذي تولى المهمة قبل عدة أشهر، بعد يومين من الخسارة التي لقيها منتخب عمان أمام مضيفه الياباني بثلاثية نظيفة ضمن الجولة الثالثة للمجموعة الثانية بتصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم المقبلة لكرة القدم "جنوب أفريقيا 2010".
 
وفي اجتماع طارئ للاتحاد برئاسة خالد بن حمد البوسعيدي تقرر إسناد المهمة في الفترة المقبلة للمدرب الوطني حمد العزاني بمعاونة فهد بن جمعة العريمي ويوسف بن عبيد خطاب مدربا للحراس، على أن يتم البدء فورا في البحث عن طاقم فني جديد لقيادة المنتخب في المرحلة التالية.
 
وفي الكويت أعلن وائل سليمان أمين سر اللجنة الانتقالية المكلفة إدارة شؤون الاتحاد المحلي لكرة القدم عن إقالة روديون غاسانين الملقب بـ"رادان"، وتعيين مدرب القادسية محمد إبراهيم خلفا له.

وجاءت الإقالة بعد خسارة المنتخب الكويتي أمام مضيفه السوري صفر-1 في دمشق الاثنين الماضي ضمن المجموعة الخامسة للتصفيات الآسيوية المؤهلة للمونديال.
 
سجل متواضع
يذكر أن رادان قاد المنتخب الكويتي في 12 مباراة لم يحقق الفوز بها إلا على ناديي فاشاش المجري والمنتخب اللبناني، في حين خسر أمام ساحل العاج والبحرين وعمان والإمارات والسعودية وسوريا.
 
وكان الاتحاد استعار رادان من نادي الكويت الكويتي بعدما نجح في قيادة النادي إلى إحراز لقب الدوري المحلي، علما بأن المدرب الكرواتي سيتحول لتدريب النصر السعودي ابتداء من الموسم المقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة