قتلى وجرحى باشتباكات متفرقة في العراق   
الخميس 1436/12/10 هـ - الموافق 24/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:39 (مكة المكرمة)، 14:39 (غرينتش)

أفادت مصادر طبية عراقية اليوم الخميس بمقتل ثلاثة مدنيين وإصابة ستة آخرين -بينهم طفل- في قصف للجيش العراقي استهدف أحياء سكنية في الفلوجة غربي بغداد.

وقال شهود عيان إن الجيش قصف بالمدفعية وراجمات الصواريخ أحياء الجمهورية والأندلس والرسالة وسط المدينة، تزامنا مع صلاة العيد، وألحق القصف أضرارا بالمنازل والممتلكات.

من جهة أخرى، أكدت مصادر في الشرطة العراقية مقتل ثلاثة من مقاتلي الحشد الشعبي وشرطيين اثنين في قصف لتنظيم الدولة الإسلامية استهدف مواقع لهم في عامرية الفلوجة بمحافظة الأنبار غرب بغداد.

وأضافت المصادر أن مقاتلي التنظيم هاجموا أبراج المراقبة في الموقع عقب قصف مدفعي، قبل أن ينسحبوا إثر صد مقاتلي الحشد الشعبي وقوات الشرطة الهجوم.

مقاتل موال للحكومة يسير في شارع مغطى بالركام في تكريت بعد استعادة المدينة من تنظيم الدولة (هيومن رايتس ووتش)

قذائف هاون
كما أكدت مصادر في الشرطة العراقية مقتل سبعة من أفراد الأمن وإصابة نحو 14 آخرين في سلسلة هجمات لتنظيم الدولة الإسلامية استهدفت مواقع للجيش والشرطة في محيط قاعدة الحبانية الجوية غربي الفلوجة.

وأضافت المصادر أن التنظيم هاجم فجر الخميس بالمدفعية وقذائف الهاون مقرات الفوج الثاني والثالث والخامس على امتداد محيط قاعدة الحبانية، وذكرت المصادر أن طائرات التحالف الدولي ومروحيات عراقية تدخلت لصد الهجوم.

وأسفرت المواجهات عن تدمير ست عربات عسكرية وإحراق مخزن للأسلحة وتدمير برجي مراقبة في القاعدة.

وفي محافظة الأنبار، قال العميد جمال الدليمي اليوم الخميس إن عشرة عناصر من قوات حرس الحدود العراقية سقطوا بين قتيل وجريح قرب حدود الأردن.

وفي حديث للأناضول، أوضح الدليمي أن عبوة ناسفة زرعها تنظيم الدولة قرب منفذ طريبيل على الحدود العراقية الأردنية، انفجرت مستهدفة رتلا لقوات حرس الحدود المنطقة الثانية، وهو ما أسفر عن مقتل أحد عناصر شرطة حرس الحدود، وإصابة تسعة آخرين بجروح، وتدمير مركبة عسكرية لتلك القوات.

وأضاف الدليمي أن هذا الحادث هو الثالث من نوعه خلال شهرين، حيث يتم استهدف قوات حرس الحدود العراقية بانفجار عبوات ناسفة، وهو ما أوقع خسائر مادية وبشرية بين صفوفها.

دبابة تابعة للجيش العراقي في أطراف الرمادي (الجزيرة)

ضربات جوية
في سياق متصل، قال الجيش الأميركي في بيان أصدره اليوم الخميس إن الولايات المتحدة وحلفاءها شنوا عشرين ضربة جوية في العراق وسوريا ضد تنظيم الدولة الإسلامية منذ أمس.

وذكر البيان أن أربع ضربات جوية في سوريا استهدفت وحدات تكتيكية ومدفعية ومركبات قرب الحسكة والرقة ومارع.

وفي العراق، استهدفت 16 ضربة مواقع أسلحة رشاشة ومدفعية مختلفة ومباني ومواقع قتالية قرب كركوك والرمادي وسنجار وأماكن أخرى.

وفي بيان منفصل، قال الجيش الأميركي إن ثلاث ضربات جوية قرب الموصل دمرت منشأتي إنتاج كانتا جزءا مهما من شبكة تصنيع العبوات الناسفة التابعة لتنظيم الدولة. 

ورغم خسارة تنظيم الدولة للكثير من المناطق التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق)، ونينوى وصلاح الدين (شمال)، فإنه ما زال يسيطر على أغلب مدن ومناطق الأنبار.

وتحاول القوات العراقية والعناصر التابعة لها -إضافة إلى قوات البشمركة وطيران التحالف الدولي- استعادة تلك المناطق وطرد مقاتلي التنظيم منها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة