رمسفيلد يحذر طهران من إيواء عناصر القاعدة   
الأربعاء 1424/3/21 هـ - الموافق 21/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دونالد رمسفيلد

حذر وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد طهران من إيواء عناصر تنظيم القاعدة، وقال للصحفيين إن الدول التي تأوي ما وصفها بالشبكات الإرهابية وتقدم ملاذا لها تتصرف مثل "الإرهابيين".

وأكد رمسفيلد أن أعضاء من القاعدة يعملون داخل إيران مشيرا إلى احتمال وجود دور لهؤلاء بالتفجيرات الأخيرة التي هزت العاصمة السعودية الرياض الأسبوع الماضي.

وفي الأيام التي أعقبت تلك التفجيرات اتهم رمسفيلد ومستشارة الأمن القومي الأميركية كوندوليزا رايس إيران بالسماح لأعضاء من القاعدة بالعمل انطلاقا من أراضيها. ولم يذكر وزير الدفاع طبيعة الأدلة التي قادته إلى الاعتقاد بأن ناشطين من القاعدة موجودون في إيران.

وقال مسؤولون أميركيون طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم إن بين أعضاء القاعدة الموجودين في إيران سيف العدل وهو مصري متهم بالضلوع في تفجير سفارتي الولايات المتحدة بكينيا وتنزانيا عام 1998.

وقطعت الولايات المتحدة روابطها الدبلوماسية مع إيران عام 1979 عندما استولى طلاب إيرانيون على السفارة الأميركية في طهران واحتجزوا 52 أميركيا رهائن لمدة 444 يوما. وأجرى البلدان محادثات مؤخرا في جنيف رغم أن الرئيس الإيراني محمد خاتمي قال إن خلافات كبيرة ما زالت قائمة بين البلدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة