إماراتيون يمضون ليلتهم بالعراء خوفا من هزات ارتدادية   
الأربعاء 28/12/1422 هـ - الموافق 13/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أمضى سكان الساحل الشرقي للإمارات العربية المتحدة -الذي ضربته الليلة قبل الماضية هزة أرضية بلغت قوتها 5.1 درجات على مقياس ريختر- ليلتهم في العراء خوفا من هزات ارتدادية. وقد أحدثت الهزة -وهي الأولى بهذه القوة التي يعيشها سكان البلاد واستمرت 15 ثانية- أضرارا في بعض المباني في مناطق الساحل الشرقي وخورفكان والفجيرة.

كما أدت الهزة التي شعر بها سكان إمارة رأس الخيمة ومدينة العين إلى انهيارات جبلية أغلقت بعض الطرق, من بينها طريق يربط بين الفجيرة ومدينة دبي. وتوقفت الحركة في مطار رأس الخيمة الدولي نصف ساعة وتم إخلاؤه من الموظفين والمسافرين بعد الهزة التي وقعت عند الساعة 00.10 بالتوقيت المحلي من فجر أمس الثلاثاء.

وقالت الصحف الإماراتية اليوم إن أربع نساء أصبن بحالات إغماء في هذه المنطقة, في حين تعرضت ثلاث نساء أخريات في مدينة الفجيرة, لحالات اختناق وضيق تنفس نتيجة الهلع الذي سببته الهزة الأرضية.

ونقلت صحيفة الاتحاد الإماراتية عن مديرة الأرصاد الجوية في أبو ظبي قولها إن هذه الهزة من توابع الهزة الأرضية التي ضربت بندر عباس جنوب إيران أمس وبلغت قوتها 5.2 درجات.

يشار إلى أن في الإمارات العربية المتحدة مركزا واحداً لرصد الزلازل يوجد في الجامعة الأميركية بالشارقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة