دي ميستورا يندد مجددا بالبراميل المتفجرة   
الأربعاء 1436/10/5 هـ - الموافق 22/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:29 (مكة المكرمة)، 7:29 (غرينتش)

جدد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا دعوته للنظام السوري لوقف قصف المدن بالبراميل المتفجرة، معربا عن "قلقه العميق" للقصف المكثف الذي تتعرض له بلدة الزبداني في ريف دمشق.

وقال دي ميستورا في بيان صادر عن مكتب الأم المتحدة في جنيف مساء أمس الثلاثاء "أدعو لوقف استخدام الأسلحة البدائية والعشوائية كالبراميل المتفجرة".

واعتبر المسؤول الأممي أن استخدام البراميل المتفجرة تسبب بدمار كبير ومقتل الكثير من المدنيين، مشيرا إلى أن استخدام قوات المعارضة الصواريخ وقذائف الهاون في قصف بلدتي فوعا وكفريا بمحافظة إدلب عرض المدنيين للخطر.

وكان دي ميستورا دعا أثناء اجتماعه مع الرئيس السوري بشار الأسد ووزير خارجيته وليد المعلم منتصف الشهر الماضي إلى عدم استخدام البراميل المتفجرة، معتبرا أنه أمر غير مقبول "وأن أي حكومة ملزمة بموجب القانون الإنساني الدولي بحماية مواطنيها المدنيين في كل الظروف".

ويواصل الطيران المروحي التابع للنظام قصف الزبداني وسهلها، حيث استهدف المدينة بعشرات البراميل المتفجرة، مما خلف أعدادا من القتلى في صفوف المدنيين ودمارا هائلا بالأبنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة