حكومة الصومال تمنع دخول السيارات لبيداوا لتجنب هجمات   
الأربعاء 1427/11/16 هـ - الموافق 6/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)
الحكومة الصومالية تخشى وقوع هجمات جديدة في بيداوا (الفرنسية-أرشيف)
منعت الحكومة المؤقتة في الصومال السيارات من دخول بلدة بيداوا التي تتخذ منها مقرا, في محاولة لمنع وقوع المزيد من تفجيرات السيارات المفخخة.
 
ويأتي هذا الإجراء إثر مقتل تسعة أشخاص الأسبوع الماضي في تفجير انتحاري قرب المدينة التي تبعد 250 كلم عن العاصمة مقديشو, والذي وقع بعد أقل من ثلاثة أشهر من نجاة الرئيس عبد الله يوسف بأعجوبة من هجوم انتحاري.
 
واتهم صلاد علي جيلي نائب وزير الدفاع الصومالي في بادئ الأمر قادة المحاكم الإسلامية, وحملهم مسؤولية التفجير الذي وقع يوم الجمعة. ولكن وزيرا آخر قال إنه من السابق لأوانه الإشارة بأصابع الاتهام لأي جهة. ونفى مجلس المحاكم الإسلامية أي تورط في التفجير.
 
وقال قائد شرطة بيداوا أحمد مادي إسحق, إن الحظر يشمل منع السيارات الكبيرة من دخول بيداوا, ويلزم السيارات الصغيرة بالحصول على تصريح مسبق. كما يجبر التعميم المواطنين على استخدام الحافلات الصغيرة والحافلات العامة في التوجه إلى بيداوا التي ستخضع للتفتيش في نقاط السيطرة. وقابل ملاك السيارات قرار الحظر بغضب واعتبروه جائرا.
 
يشار إلى أن مجلس المحاكم الإسلامية الذي أصبح أكبر قوة عسكرية في الصومال, لمحت إلى أن إثيوبيا التي تدعم الحكومة المؤقتة, لها يد في التفجير الانتحاري لإيجاد المبرر اللازم لمهاجمتهم. ونفت أثيوبيا أي تورط لها في الهجوم.
 
ويخشى دبلوماسيون من أن تتحول الأزمة بين الإسلاميين الذين يسيطرون على العاصمة وأغلب الجنوب, والحكومة إلى صراع شامل يستدرج الدول المجاورة ويجتذب مقاتلين "إسلاميين متشددين" من خارج البلاد.
 
وقد تعثرت المحادثات بين الجانبين الشهر الماضي, ويخشى البعض من أن تؤدي أحدث أعمال عنف إلى إعاقة المحادثات اللاحقة.
 
وفي رحلة إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا اتهم علي محمد جيدي رئيس الوزراء الصومالي الإسلاميين بأنهم جبهة القاعدة في المنطقة. وقال جيدي لوسائل إعلام إثيوبية "تأسس اتحاد المحاكم الإسلامية المزعوم لتقوية تنظيم القاعدة ولجعل الإرهابيين يخترقون الصفوف بهدف زعزعة استقرار منطقة القرن الأفريقي".
 
كما ناشد جيدي الذي التقى برئيس الوزراء الإثيوبي ميلس زيناوي, المجتمع الدولي تقديم المساعدة للحكومة الصومالية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة