الحوثيون يفرقون بالقوة مظاهرات مناهضة بمدن يمنية   
الخميس 8/4/1436 هـ - الموافق 29/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:48 (مكة المكرمة)، 6:48 (غرينتش)

لجأ عناصر جماعة الحوثي مجددا إلى لغة القوة لتفريق مظاهرات خرجت في عدة مدن يمنية على رأسها العاصمة صنعاء للتنديد بسيطرتهم على مفاصل الدولة، كما استعمل الحوثيون آلية التظاهر في الشوارع لتعزيز نفوذهم في ظل الفراغ المؤسساتي التي تعيشه البلاد منذ عدة أيام.

وأطلق مسلحو الجماعة الرصاص الحي في الهواء لتفريق مظاهرة نظمها أمس الأربعاء نشطاء في شارع الرباط بصنعاء، واستخدموا السلاح الأبيض والهراوات لضرب المتظاهرين الذين تفرقوا بعد إطلاق الرصاص، وفق شهود العيان.

وقال شهود إن عشرات أصيبوا بجروح بين خفيفة ومتوسطة جراء الاعتداء عليهم بأعقاب البنادق والهراوات من قبل مسلحي جماعة الحوثي، كما اختطف عشراتٌ آخرون خلال تلك المظاهرة التي دعا لها كلٌّ من حركة "رفض" الشبابية و"نداء" والحركة الطلابية.

وانطلقت المسيرة التي نددت بـ"انتهاكات" جماعة الحوثي، من تقاطع شارع الرباط مع شارع الستين وسط العاصمة باتجاه ساحة التغيير، بعد أن كان مقررا لها الانطلاق من تقاطع الستين مع شارع "مذبح". غير أنها غيرت وجهتها بعد أن نظم الحوثيون مسيرة رافضة للأقاليم من نفس المكان.

اليمن يشهد منذ أيام احتجاجات واسعة ضد سيطرة الحوثيين على السلطة (الجزيرة)

تعز والحديدة
وفي تعز جنوب اليمن، قال مراسل الجزيرة إن آلاف المواطنين تظاهروا منددين بما سموه الانقلاب الحوثي على الشرعية. وطالب المتظاهرون مسلحي جماعة الحوثي بالانسحاب من المدن ومؤسسات الدولة لتهديدها وحدة البلاد، على حد تعبيرهم. كما طالب المتظاهرون برحيل الموفد الدولي جمال بن عمر من اليمن.

وفي الحُدَيدة غربي البلاد، أكد مصدر محلي إصابة خمسة ناشطين واختطاف ثلاثة آخرين من قبل مسلحي الحوثي خلال هجومهم على مسيرة حاشدة.

وأطلق الحوثيون الرصاص الحي لتفريق المسيرة، واعترضوا سبيل عشرات من السيارات القادمة من خارج مدينة الحديدة لمنع ركابها من الالتحاق بالمسيرة.

وندد المتظاهرون بما سموه انقلاب الحوثيين على الشرعية ومحاولات استحواذهم على مؤسسات الجيش والأمن وإسقاط هيبة الدولة، وأكدوا ضرورة العودة إلى الساحات لاستكمال الثورة.

مسيرة الحوثيين
إلى جانب استعمال لغة القوة في وجه المتظاهرين ضدهم، لجأ الحوثيون بدورهم إلى لغة المظاهرات حيث نظم المئات من أنصار جماعة الحوثي مسيرة في صنعاء رفضاً لما أسموه "تمزيق البلاد" وفق مراسل الأناضول.

وتأتي مسيرة الحوثيين استجابة لدعوة "اللجنة الثورية" التابعة للجماعة، والتي دعت "لرفض تجزئة وتمزيق البلاد من القوى الأميركية والإسرائيلية وأياديها في الوطن" وفق ما أعلنت وسائل إعلامية تابعة للجماعة في وقت سابق.

من جهة أخرى، أطلق الحوثيون سراح الصحفي يوسف عجلان مراسلِ موقع "المصدَر أون لاين" الذي احتجز خلال تغطيته مظاهرة في صنعاء تنديدا باستيلاء جماعة الحوثي على مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية.

وتأتي هذه التطورات في وقت يعيش اليمن فراغا دستوريا بعد قرابة أسبوع من استقالة رئيس البلاد عبد ربه منصور هادي وحكومته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة