رئيسة ليبيريا المنتخبة تعتزم لقاء مسؤولين أميركيين   
السبت 1426/11/10 هـ - الموافق 10/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:28 (مكة المكرمة)، 9:28 (غرينتش)
سيرليف تسعى لجلب الاستثمارات الأميركية لبلادها (رويترز-أرشيف)
أعلن مسؤولون كبار بحزب رئيسة ليبيريا المنتخبة إيلين جونسون سيرليف أنها تعتزم لقاء وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ومسؤولي صندوق النقد الدولي بواشنطن خلال الأيام القليلة المقبلة.
 
وقال مساعدون إن سيرليف تعتزم إجراء محادثات مع رايس ومسؤولين آخرين بشأن تشجيع الاستثمارات الأميركية في البلاد، وإعادة هيكلة قوات الأمن وهي مهمة ينفذها بشكل جزئي متعاقدون أميركيون.
 
وذكر مسؤول كبير بحزب الوحدة الذي تتزعمه سيرليف أن رئيسة البلاد المنتخبة ستقوم بزيارة خاصة لواشنطن، ولكن أثناء وجودها هناك ستلتقي كبار الموظفين الحكوميين الدوليين وستجري مباحثات مع مسؤولي الخارجية الأميركية.
 
وأصبحت سيرليف أول امرأة تنتخب رئيسة لدولة أفريقية عندما فازت الشهر الماضي بأول انتخابات تجريها ليبيريا منذ انتهاء الحرب الأهلية، وهي انتخابات استهدفت تعزيز السلام بتلك الدولة الواقعة غرب القارة السمراء.
 
يُشار إلى أن ليبيريا أسسها "زنوج أميركيون" محررون عام 1847، ومازال كثيرون بذلك البلد الذي دمرته حرب أهلية متقطعة على مدى 14 عاما، يرتبطون بعلاقات وثيقة مع واشنطن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة