مصرع خمسة جنود وإصابة آخرين في هجوم بكشمير   
السبت 1422/1/20 هـ - الموافق 14/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إحدى مواجهات الجيش الهندي
مع المسلحين (أرشيف)
لقي خمسة عسكريين هنود بينهم ضابط مصرعهم في هجوم شنه مقاتلون كشميريون على معسكر للجيش في القسم الذي تسيطر عليه القوات الهندية من إقليم كشمير المضطرب، كما أصيب ضابط وستة آخرون من أفراد القوة الخاصة بمكافحة الجماعات الكشميرية المسلحة.

وقال المتحدث باسم الشرطة الهندية إن الهجوم وقع مساء الجمعة في قرية لاسيبورا بمقاطعة كبوارا الحدودية الواقعة على بعد 95 كلم شمال سرينغار، وإن قوات الأمن بدأت عمليات البحث عن المهاجمين.

وأوضح المتحدث أن المقاتلين الكشميريين أطلقوا صواريخ على معسكر تقيم فيه مجموعة من رجال الأمن التابعين لقوة متخصصة في مكافحة مجموعات الثوار الكشميريين تم اختيار أفرادها من الجيش.

وبعد مصرع حارسي البوابة قتل المهاجمون نقيبا في القوة واثنين من الجنود كانوا يحاولون الرد عليهم قبل أن يفروا إلى غابة كثيفة. وقد جرح في الحادث سبعة آخرون من بينهم ضابط. وأعلنت حركة "لشكر طيبه" مسؤوليتها عن الهجوم.

وكان اثنان من قادة حزب المؤتمر الوطني الحاكم في الجزء الخاضع للإدارة الهندية من كشمير قتلا أمس على أيدي المقاتلين الكشميريين، في حين قتل خمسة من المقاتلين الكشميريين.

وتشهد كشمير تصاعدا في المواجهات بين القوات الهندية والمقاتلين الكشميريين المطالبين باستقلال كشمير عن الهند.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة