قطر تكشف عن مشاريع ضخمة للبنية التحتية   
الاثنين 13/2/1435 هـ - الموافق 16/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:24 (مكة المكرمة)، 20:24 (غرينتش)

كشفت هيئة الأشغال العامة القطرية (أشغال) الاثنين عن تفاصيل مشروعها المسمى "معبر شرق" الذي يعد من أهم مشاريع البنية التحتية في البلاد، ويتوقع أن يوفر 15 ألف وظيفة.

ويتكون المعبر من جسور تتصل ببعضها عبر أنفاق مائية، وتربط بين مطار حمد الدولي في شرق العاصمة الدوحة ومناطق أخرى في شمالها. وسيبدأ العمل في المشروع عام 2015، بحيث يكتمل عام 2021، أي قبل عام من مونديال 2022 الذي تستضيفه الدولة الخليجية. 

و"معبر شرق" ينتظر أن يشق مياه الخليج العربي قبالة الدوحة ويربط ثلاث مناطق من خلال ثلاثة جسور تتصل ببعضها بأنفاق مائية وعلى مسافة تتجاوز عشرة كيلومترات.

أما أبرز أهداف المشروع فهو المساهمة في تخفيف حدة الأزمة المرورية في شوارع الدوحة، لا سيما أن قطر مرشحة لزيادة تعدادها السكاني الذي يبلغ حالياً نحو مليوني نسمة.

أما عن التحديات التي تواجه المشروع، فاعتبر مدير المشروع يعقوب كاظم أن أهمها هو أنه يعد الأول من نوعه في البلاد، فلا خبرة لدى الإدارة في إنجاز الجسور من هذا النوع، مما يضطرها لجلب شركات عالمية لها خبرة في ذلك.

ومعبر شرق واحد من بين مشاريع عدة في مجال البنى التحتية تعتزم قطر تنفيذها في إطار استعداداتها لاستضافة بطولة كأس العالم عام 2022، وتشير التقديرات إلى أن حجم الأموال المخصصة للمشاريع تتجاوز مائة مليار دولار على قطاعات عدة مثل البنى التحتية والملاعب الرياضية والسكك الحديدية.

وكانت قطر قد أرست في يونيو/حزيران الماضي عقودا بقيمة 8.2 مليارات دولار على شركات مقاولات عالمية ومحلية لبناء المرحلة الأولى من مشروع مترو الدوحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة