الاحتلال يقصف غزة ردا على صواريخ أطلقتها جماعة سلفية   
الخميس 16/8/1436 هـ - الموافق 4/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:26 (مكة المكرمة)، 7:26 (غرينتش)

قصفت طائرات حربية للاحتلال الإسرائيلي مواقع لـكتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- في قطاع غزة وذلك ردا على إطلاق صواريخ من القطاع باتجاه إسرائيل تبنته جماعة سلفية تطلق على نفسها اسم "سرية الشهيد عمر حديد-بيت المقدس".

وقال مراسل الجزيرة بالقطاع إن الغارات التي شنت في الساعات الأولى من اليوم الخميس أحدثت أضرارا مادية دون أن ترد معلومات عن وقوع إصابات.

واستهدف طيران الاحتلال ثلاثة مواقع تابعة لكتائب القسام، من بينها موقع "الخيالة للتدريب" في منطقة المقوسي شمالي غربي غزة وموقع في منطقة حطين غرب مدينة خان يونس في جنوب القطاع.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قالت إن منظومة الرادار رصدت أمس الأربعاء إطلاق ثلاثة صواريخ من قطاع غزة، سقط أحدها قرب سدوت نغيف في النقب الغربي وآخر قرب مدينة نتيفوت غرب بئر السبع، من دون أن تخلف إصابات.

وتبنى تنظيم غير معروف، يُطلق على نفسه اسم "سرية الشهيد عمر حديد-بيت المقدس" المسؤولية عن إطلاق الصواريخ.

وقال في بيان نشر عبر موقع تويتر، إنه أطلق ثلاثة صواريخ من نوع غراد على عسقلان ونتيفوت ومجمع أشكول، وأكد أن ذلك جاء ردا على مقتل أحد الكوادر السلفية صباح الثلاثاء الماضي على يد قوات من وزارة الداخلية بغزة.

وكان الشاب يونس الحُنر قد لقي مصرعه صباح الثلاثاء في حي الشيخ رضوان بغزة، وقالت رواية رسمية -صادرة عن وزارة الداخلية- إنه قُتل خلال محاولة توقيفه، بعد أن رفض تسليم نفسه وهدد بتفجير منزله، وبعد أن بادر بإطلاق النار على القوى الأمنية.

وتعد الصواريخ التي أطلقت من غزة باتجاه أهداف إسرائيلية الثانية من نوعها خلال أسبوع، في تطور هو الأول منذ وقف إطلاق النار بعد العدوان الإسرائيلي على القطاع الذي استمر لنحو خمسين يوما وانتهى بهدنة توسطت فيها مصر في أغسطس/آب الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة