بغداد تدرس إبقاء دقدوق بعهدة واشنطن   
الخميس 1433/1/5 هـ - الموافق 1/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 7:06 (مكة المكرمة)، 4:06 (غرينتش)

الولايات المتحدة تقول إن دقدوق ناشط في حزب الله اللبناني

قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي لرويترز إن السلطات العراقية تدرس طلب الولايات المتحدة إبقاء الأسير علي موسى دقدوق -الناشط في حزب الله حسب الأميركيين- في عهدتها بدلا من تسليمه إلى بغداد وحسم هذه المسألة قبل نهاية العام.

وقال ديمبسي لرويترز وهو عائد إلى واشنطن بعد رحلة إلى لندن، إن واشنطن تقدمت بعدة طلبات إلى بغداد بشأن الإبقاء على دقدوق في عهدتها، مشيرا إلى أن العراقيين يدرسون الأمر في إطار نظامهم القانوني ولم يردوا على هذه الطلبات بعد.

وسلمت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي كل المحتجزين الباقين لديها في العراق إلى الحكومة العراقية، ماعدا دقدوق المتهم بتدبير حادث خطف أدى إلى مقتل خمسة عسكريين أميركيين عام 2007.

وبينما أعرب مشرعون أميركيون عن خشيتهم من عجز العراق عن الاستمرار طويلا في حبس دقدوق، محذرين من أن المحاكم العراقية قد لا تستطيع إدانته، تحدث مسؤولون أميركيون عن إمكانية إحضاره إلى الولايات المتحدة للمحاكمة أمام لجنة عسكرية أو محكمة مدنية.

يشار إلى أن دقدوق ادعى عند اعتقاله في مارس/آذار 2007 أنه أصم وأبكم، بينما اتهمته القوات الأميركية بالعمل كوكيل لفيلق القدس الإيراني، وقالت إنه انضم إلى حزب الله عام 1983.

ويقول مسؤول عسكري عراقي إن دقدوق موقوف في سجن خاضع لإدارة أميركية عراقية مشتركة، مضيفا أن مطالبات فردية سجلت من قبل أشخاص بإيران ولبنان لنقلها إلى هناك.

وقال الضابط المذكور إن الإيرانيين واللبنانيين يحاولون استعادته من خلال المفاوضات مع الحكومة العراقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة