مقتل لبنانيين في انفجار ذخيرة خلفتها إسرائيل   
الأحد 6/2/1422 هـ - الموافق 29/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤولون أمنيون لبنانيون إن مواطنين قتلا جراء انفجار لغم وقنبلة خلفهما جيش الاحتلال الإسرائيلي جنوب لبنان.  فقد لقي الفتى يعقوب ملحم البالغ من العمر 17 عاما -وهو راعي غنم- حتفه صباح اليوم عندما انفجرت في وجهه قنبلة كان يحملها قرب قرية شبعا على الحدود اللبنانية مع إسرائيل. وكان يعقوب قد وجد القنبلة في أحد الحقول.

وفي حادث آخر لقي الفتى شادي شارتوني البالغ من العمر 16 عاما مصرعه لدى مروره على لغم أرضي على أطراف قرية الحلوة قبيل منتصف الليلة الماضية.

ويرتفع بذلك عدد ضحايا انفجارات الألغام والقنابل التي خلفها جيش الاحتلال من المدنيين اللبنانيين إلى 14 قتيلا و75 جريحا منذ انسحاب القوات الإسرائيلية في شهر مايو/ أيار الماضي من الجنوب بعد احتلال دام 22 عاما.

يشار إلى أن التلفزيون اللبناني يبث يوميا تحذيرات عن أخطار الألغام والقنابل، ويقدر مسؤولو الأمم المتحدة عدد الألغام التي خلفتها إسرائيل بأكثر من مائة ألف لغم أرضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة