مقتل تسعة جنود أميركيين في العراق   
الثلاثاء 1428/8/29 هـ - الموافق 11/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:19 (مكة المكرمة)، 23:19 (غرينتش)
قافلة من عربات همفي في المحمودية جنوبي بغداد في أبريل الماضي (رويترز-أرشيف)

قال الجيش الأميركي إن تسعة من جنوده قتلوا اليوم, سبعة منهم في حادث سير.

وجاء في بيان أميركي أن الحادث وقع في غرب بغداد وقتل فيه أيضا معتقلان وجرح 11 من القوات المتعددة الجنسيات ومعتقل, دون تفاصيل أو إشارة إلى نيران معادية أو إلى الحي الذي وقع فيه الحادث.

وقتل جندي أميركي ثامن وجرح اثنان في انقلاب حافلتهم في شرق بغداد, وتوفي تاسع متأثرا بجروح أصيب بها الأحد الماضي في كركوك بشمال العراق.

هجمات واشتباكات
وقتل اليوم 32 شخصا على الأقل في هجمات واشتباكات, بينهم عشرة في انفجار شاحنة ملغومة قرب قاعدة عسكرية في تل مرك قرب مدينة الموصل حيث قتل أيضا ثلاثة من الشرطة في اشتباك إلى الشرق منها. 

مظاهرات في الوشاش احتجاجا على قصف أميركي قتل 14 شخصا (الفرنسية)
وفي مدينة الصدر ببغداد قتلت القوات الأميركية والعراقية ثلاثة مدنيين حسب سكان وشرطة, في غارة قال الجيش الأميركي إنها استهدفت "متطرفا" شيعيا لم يرد الاستسلام, نافيا وجود تقارير عن سقوط مدنيين أو عسكريين.

غير أن سكانا أظهروا لفريق أسوشيتد برس جثث امرأة وبنتيها الصغيرتين قالوا إنهم قضوا في الغارة, وهو ما أكده مصدر في الشرطة رفض كشف هويته.

احتجاج عراقي
وقد تظاهر مئات من أهالي الوشاش غربي بغداد احتجاجا على قصف أميركي قتل 14 مدنيا وجرح عشرة بينهم نساء وأطفال ودمر عددا من المنازل, وطالبوا الحكومة بالتحقيق فيه.

وأعلن الجيش الأميركي مقتل 12 مسلحا في هجوم صباح اليوم في سامراء, جرح فيه أيضا ثلاثة من جنوده.

كما عثرت الشرطة العراقية على عشرة جثث خلال الساعات الـ24 الماضية, تحمل آثار تعذيب.

وأشاد رئيس الوزراء نوري المالكي بالخطة الأمنية المطبقة منذ منتصف فبراير/شباط الماضي قائلا إنها خفضت العنف في منطقة بغداد بـ75%, لكنه لم يعرض أرقاما محددة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة