أنباء عن نية القاهرة تسليم إسلامي ليبي إلى طرابلس   
الأحد 1424/2/26 هـ - الموافق 27/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منتصر الزيات
أعلن محامي الجماعات الإسلامية في مصر منتصر الزيات أن السلطات المصرية تستعد لترحيل يونس علي بدر (36 عاما) الذي قالت السلطات الليبية إنه عضو في الجماعة الإسلامية الليبية.

وقال الزيات إن هذا الإجراء يشكل خطرا على حياته, موضحا أن بدر الذي لم يصدر ضده أي حكم في السابق قد يحكم عليه بالإعدام في ليبيا. وأضاف أن بدر أكد أنه ليس عضوا في أي حركة إسلامية وقال إنه "إسلامي مستقل".

وأعلن الزيات أيضا أنه قدم يوم 22 أبريل/ نيسان الماضي مذكرة للمدعي العام المصري ماهر عبد الواحد يطلب منه فيها وقف الإجراءات الرامية إلى ترحيل يونس بدر بسرعة إلى ليبيا.

وأشار إلى أن الناشط الإسلامي الذي اعتقل في فبراير/ شباط الماضي بالإسكندرية ولد من أم مصرية وأب ليبي من أصل مصري، موضحا أن والد بدر مازال يحمل الجنسية المصرية.

وكان بدر غادر ليبيا عام 1997، ثم أقام في بريطانيا حتى عام 2000 قبل أن يعود إلى ليبيا ليغادرها مرة أخرى في أكتوبر/ تشرين الأول 2002 إلى مصر بسبب تزايد حدة التوتر بين السلطات الليبية والحركات الإسلامية. ويندرج توقيف بدر في إطار التعاون الأمني بين القاهرة وطرابلس.

يذكر أن الجماعة الإسلامية الليبية التي أنشئت عام 1979 تعتمد خطا مشابها لجماعة الإخوان المسلمين المصرية التي تدعو إلى إقامة دولة إسلامية بطرق سلمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة