فحص دم يكشف ألزهايمر مبكرا   
الأحد 1433/3/27 هـ - الموافق 19/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:20 (مكة المكرمة)، 19:20 (غرينتش)

طور علماء إسبان فحص دم جديدا يمكن أن يحدد المراحل المبكرة لمرض ألزهايمر. وبموجب هذا الفحص استطاع العلماء إظهار أضواء تحت حمراء في خلايا الدم البيضاء لسبعين شخصا، حددوا بموجبها مستويات البروتين المسمى أميلويد بيتا المرتبط بالمرض الذي يصيب المخ.

ويحرص العلماء بصفة خاصة على تطوير فحص الدم هذا لرصد المرض مبكرا، لأن هذا الأمر يمكن المصابين به من تناول الأدوية التي أثبتت أنها تبطئ تقدم المرض والموجودة فعلا.

يشار إلى أن التقنيات المعتمدة حاليا لمراقبة ألزهايمر مبكرا تتضمن سحب كميات صغيرة من السائل النخاعي الموجود في العمود الفقري. لكن هذا البزل القطني غالبا ما يكون مؤلما، وهو ما يعني أنه غير عملي كطريقة فحص لعدد كبير من الناس.

وقد اكتشف الباحثون الآن أن بقايا بروتين أميلويد بيتا يمكن اكتشافها في الدم.

التقنيات المعتمدة حاليا لمراقبة ألزهايمر مبكرا تتضمن سحب كميات صغيرة من السائل النخاعي الموجود في العمود الفقري، لكنها غالبا ما تكون مؤلمة وبالتالي فإنها غير عملية كطريقة فحص لعدد كبير من الناس

وباستخدام طريقة تسمى "مطيافية الأشعة تحت الحمراء الثنائية الأبعاد" استطاع العلماء قياس ومقارنة طول موجة الضوء المنبعث من خلايا الدم البيضاء لخمسين شخصا مصابين بمراحل مختلفة من ألزهايمر وعشرين متطوعا أصحاء.

ووجد الباحثون ارتباطا قويا بين نوع الضوء المنبعث من الخلايا وشدة ألزهايمر. وكان هذا بسبب المراحل المختلفة لتشكل بقايا الأميلويد بيتا المسماة الببتيد (مركب يتكون من اثنين أو أكثر من الأحماض الأمينية).

وليس هذا أول فحص دم محتمل لألزهايمر تتم دراسته. فهناك باحثون بريطانيون في كينغز كوليدج بلندن يعملون حاليا على فحص يعتمد على مستويات بروتين يسمى كلسترين، بينما يبحث العلماء في أميركا وفنلندا طرق فحص أخرى.

وقالت الدكتورة لورا فيبس من مركز أبحاث ألزهايمر ببريطانيا إن التقنية الإسبانية يمكن أن تحمل معلومات مفيدة لكشف المرض، لكنها نبهت إلى أن هذا العمل ما زال في مراحله الأولى، وأن الأمر يحتاج إلى سنوات عديدة لتطوير فحص تشخيصي يمكن استخدامه في العيادات، والأمر يحتاج لمزيد من البحث للوقوف على إمكانية هذه الطريقة.

وأضافت الدكتورة آن كوربيت من جمعية ألزهايمر البريطانية أنه لا أحد يعلم هل التغيرات في البروتينات هي سبب أو عرض للمرض، أو هل بالإمكان كشف المرض قبل تطور الأعراض

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة