قادة العالم ينعون العاهل السعودي   
الاثنين 26/6/1426 هـ - الموافق 1/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:14 (مكة المكرمة)، 12:14 (غرينتش)
الملك فهد توفي بعد صراع مع المرض قرابة عقد من الزمن (الفرنسية-أرشيف)

أعرب العديد من قادة الدول والحكومات العربية والدولية عن أساهم وحزنهم لوفاة العاهل السعودي خادم الحرمين الشريفين فهد بن عبد العزيز اليوم.

حيث أعلنت السلطة الفلسطينية الحداد الرسمي ثلاثة أيام, مؤكدة أن الرئيس محمود عباس سيتوجه للمملكة مساء اليوم للمشاركة في الجنازة.
 
وأعلن مصدر رسمي جزائري أن الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة سيشارك على رأس وفد في تشييع الراحل غدا الثلاثاء.
 
وفي القاهرة أعلن الحداد العام ثلاثة أيام, ووصف الرئيس المصري حسني مبارك الملك فهد بأنه كان "أخا كريما وصديقا عزيزا"، معربا عن حزنه لفقدان الأمة العربية "زعيما من أعز زعمائها".

من جانبه نعى العاهل الأردني عبد الله الثاني نظيره السعودي معلنا الحداد 40 يوما في المملكة, معربا في الوقت نفسه عن تأثره وحزنه "للمصاب الجسيم".
 
كما أعلنت دمشق من جانبها الحداد ثلاثة أيام, ووصف الرئيس السوري بشار الأسد الملك الراحل بأنه كان "حريصا على تعزيز العلاقات الثنائية" مع بلاده.
 
كما قررت دمشق تنكيس الأعلام خلال فترة الحداد في جميع الدوائر الرسمية, في ما ألغت احتفالاتها التي كانت مقررة اليوم بعيد الجيش السوري.
 
كما قدم الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية تعازيه للأسرة السعودية الحاكمة والشعب السعودي بوفاة الملك فهد. واعتبر وفاته خسارة لمجلس التعاون وللأمة العربية، خاصة أنه من مؤسسي المجلس وكان له دور في تطوره.

ردود دولية
وفي باريس عبرت الرئاسة عن شعور فرنسا بـ"تأثر كبير وحزن عميق" لوفاة الملك فهد, واصفة إياه بأنه كان "رئيس دولة صديقة ومحترمة وتتمتع بالسيادة".
 
ووصف رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الملك الراحل بأنه كان "صديقا جيدا" لبلاده وبأنه كان يملك "رؤية واسعة" خلال فترة حكمه الذي استمرت زهاء ربع قرن.
 
وأعلنت باكستان على لسان مصادر رسمية الحداد لأسبوع كامل إثر تلقي نبأ الوفاة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة