الأميركيون يجددون اليوم نصف مقاعد الكونغرس   
الثلاثاء 15/10/1427 هـ - الموافق 7/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:06 (مكة المكرمة)، 1:06 (غرينتش)
الرئيس الأميركي مع أخيه حاكم فلوريدا جيب بوش خلال حملته الانتخابية بالولاية (رويترز)
 
يتوجه الأميركيون اليوم إلى مكاتب الاقتراع في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس بمجلسيه, في اقتراع أصبح العراق من أهم محاور حملته الانتخابية.
 
وأشارت آخر استطلاعات للرأي إلى أن الديمقراطيين ما زالوا يتقدمون على الجمهوريين الذين حققوا مع ذلك بعض التقدم في الأيام الأخيرة.
 
وأظهر استطلاع لواشنطن بوست وABC أن الديمقراطيين يتقدمون بـ 51% مقابل 45% للجمهوريين الذين كسبوا أربع نقاط مقارنة باستطلاع آخر قبل أسبوعين.
 
وإذا كان الجمهوريون حققوا بعض التقدم, فإن شعبية الرئيس جورج بوش حافظت على انحطاطها وبقيت تحت الـ40%.
 
مفاجأة سيئة
وحاول بوش استعمال المحطات الأخيرة بحملته الانتخابية لحث الناخبين الجمهوريين على المشاركة بقوة, لكنه كان على موعد مع مفاجأة غير سارة بمدينة بانساكولا بولاية فلوريدا, حيث غاب عن تجمعه المرشح الجمهوري لمقعد حاكم الولاية شارلي كريست, رغم اتفاق مسبق بأنه هو من سيقدم الرئيس الأميركي عند اعتلائه المنصة للحديث.
 
وفهم من غياب كريس أنه يتحاشى الظهور مع رئيس ما فتئت شعبيته في تراجع, رغم محاولته تصوير حكم الإعدام بحق الرئيس العراقي السابق صدام حسين على أنه انتصار لإدارته, قائلا إن قرار التخلص من صدام "كان القرار الصائب والعالم أصبح بفضله بوضع أحسن".
 
وكالعادة هاجم بوش الديمقراطيين ووصفهم بأنهم "لينون" أكثر من اللازم في حرب الإرهاب, قائلا للأميركيين "إذا أردتم أن يفعل هذا البلد كل شيء في مقدوره لحمايتكم، وفي نفس الوقت وضع أسس السلام للأجيال القادمة, صوتوا للجمهوريين".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة