الجمرة الخبيثة تغلق الكونجرس الأميركي أمام العامة   
الأربعاء 1422/7/29 هـ - الموافق 17/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
واجهة ستوديو قناة إن بي سي الإخبارية في نيويورك
حيث وصلت رسالة تحتوي على الجمرة الخبيثة

أصيب 31 شخصا بعوارض الجمرة الخبيثة (الإنثراكس) من جراء الرسالة التي وجهت الاثنين إلى زعيم الكتلة الديمقراطية في مجلس الشيوخ السيناتور توماس داشل ووصلت غبيرات الجرثومة إلى مكاتب حاكم نيويورك. في غضون ذلك تقرر إغلاق مقر الكونجرس أمام العامة بصورة مؤقتة. ورغم أن عوارض هذا المرض لم تظهر إلا في الولايات المتحدة فإن الذعر من الجمرة الخبيثة انتشر في أنحاء متفرقة من العالم.

فقد قال رئيس مجلس النواب دينيس هاسترت إنه تقرر أن يغادر أعضاء الكونغرس المبنى في نهاية اليوم بسبب "31 حالة تعرض لجراثيم الجمرة الخبيثة اكتشفت في مكتب السناتور توم داشل واكتشاف أن هذه الجراثيم وصلت إلى نظام التهوية".

وأضاف أن هناك بعض الأدلة على وصول بكتيريا الجمرة الخبيثة إلى نظام التهوية الخاص بمجلس الشيوخ. وقال "إن بكتيريا الجمرة الخبيثة تمر عبر الأنفاق وهي موجودة في نظام هذه المباني كما عثر عليها في حجرة البريد التابعة لمجلس الشيوخ التي مرت عبرها الطرود".

محققون أمام مبنى صحيفة نيويورك تايمز حيث وصلت رسالة بها مسحوق أبيض إلى أحد الصحفيين(أرشيف)

وكان اكتشاف 13 إصابة بمرض الجمرة الخبيثة في الولايات المتحدة منذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول قد أثار الذعر عبر أنحاء العالم. وقد فوجئت السلطات الأميركية باكتشاف أول حالة من العدوى بالجمرة الخبيثة في الولايات المتحدة وتلا ذلك اكتشاف 12 حالة أخرى في نيويورك وفلوريدا.

ومنذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول, تبلغ مكتب التحقيقات الفدرالي (إف.بي.آي) بـ 2300 حادث مرتبط باحتمال الإصابة بالجمرة الخبيثة أو بمواد سامة أخرى.

وقال مدير مكتب البيت الأبيض للأمن القومي إنه لم تظهر بعد أدلة موثوق بها على وجود صلة بين المخاوف الحالية من مرض الجمرة الخبيثة وتنظيم القاعدة التابع لأسامة بن لادن الذي تعتبره واشنطن المشتبه به الرئيسي في هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي. لكنه قال يجب أن نتحرك على افتراض أنه توجد صلة بالحالات التي ظهرت في نيويورك وواشنطن وفلوريدا.

وماتزال الأجهزة الأمنية الأميركية تحاول حل لغز الرسائل البريدية التي تحتوي على جرثومة الإنثراكس. ويسعى المحققون لمعرفة ما إذا كان هناك أي صلة بين الرسائل الحاملة للبكتيريا ومنفذي الهجمات، خاصة بعد معرفة أن بعض خاطفي الطائرات كان يعيش في مناطق قريبة من أماكن إرسال رسائل بكتيريا الجمرة الخبيثة. وأعلن المحققون الأميركيون أمس توصلهم إلى أدلة تفيد بوجود تشابه في الخطوط التي كتبت بها الرسائل التي احتوت على بكتيريا الجمرة الخبيثة التي تلقاها بعض الأميركيين.

فقد أوضح مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (FBI) روبرت مولر أنه اكتشف تشابه خط الرسالة الثالثة الموجهة إلى زعيم الكتلة الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي توم داشل وتلك الموجهة إلى عامل بتلفزيون (NBC)، وقال إن الرسالتين أرسلتا من ترنتون في نيوجيرسي. ورفض تأكيد ما إذا كانت هذه البكتيريا ترتبط بإرهاب منظم أم لا على الرغم من أن بعضها أرسل من مكان واحد.

ورغم تصريحات الطمأنة التي يدلي بها المسؤولون فقد ارتفع عدد حاملي الجرثومة والمصابين بالمرض إلى 13 شخصاً آخرهم رضيع في شهره السابع. وقد انتقل ذعر الجمرة الخبيثة إلى العاصمة الأميركية، وأبلغت سفارة الإمارات العربية المتحدة في واشنطن والمعهد اليهودي لشؤون الأمن القومي وشبكة تلفزيون (ABC) الإخبارية تلقيها لرسائل مشبوهة.

هلع في العالم
وفي العديد من الدول ساد الهلع بعد العثور على مسحوق أبيض داخل بعض الرسائل. ودعت منظمة الصحة العالمية التي تتخذ من جنيف مقراً لها شبكة رقابتها العالمية إلى التنبه والحذر، مع أنه لم تسجل أي إصابة خارج الولايات المتحدة إذ اتضح أن كل الإنذارات التي تحدثت عن إصابات كانت خاطئة. وفي أول تحذير من نوعه في دولة عربية، أدخلت موظفة في "شركة أميركان إكسبرس" في القاهرة المستشفى بعد تلقيها رسالة تتضمن مسحوقاً أبيض من أحد مكاتب الشركة في لندن تبين فيما بعد أنه غير مؤذ حسب وزارة الصحة المصرية.


سجل إنذار بوجود جرثومة الجمرة الخبيثة في الكنيست الإسرائيلي إثر اكتشاف مسحوق مشبوه في مكتب نائبة

وفي إسرائيل سجل إنذار بوجود جرثومة الجمرة الخبيثة اليوم في الكنيست الإسرائيلي إثر اكتشاف مسحوق مشبوه في مكتب نائبة. وكانت صحيفة (معاريف) تلقت رسالة تحتوي على مسحوق أبيض، وتبين فيما بعد أن الأمر مجرد خدعة قامت بها صحيفة أخرى. وأجرت السلطات الإسرائيلية اختبارات على مسحوق أبيض مثير للريبة عثرت عليه في طائرة تابعة لشركة طيران العال وفي عدة رسائل. وطلبت وزارة الصحة من الحكومة مساعدة بقيمة 10.5 ملايين دولار لاستكمال مخزون المضادات الحيوية لمواجهة احتمال هجوم بيولوجي.

وفي موسكو رأى خبير سابق في مجلس الأمن الروسي أن إرهابيين تمكنوا من أخذ جرثومة المرض من مختبرات عسكرية سوفياتية في آسيا الوسطى لمهاجمة الولايات المتحدة. ورجح أن يكون مصدرها كزاخستان أو جمهوريات سوفياتية سابقة حيث توجد مختبرات عسكرية فقدت السيطرة عليها عقب انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991.

أفراد من وحدة إزالة التلوث البريطانية يغادرون موقعا يشتبه بإصابته بالجمرة الخبيثة في ليفربول
وفي لندن, أطلق الإنذار بوجود مرض الجمرة الخبيثة مساء أمس في وسط المدينة بعد العثور على مواد مشبوهة في مبنى يضم خصوصا ستوديوهات هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية (بي بي سي). وقبل هذا الحادث, كانت إنذارات كاذبة في بريطانيا أدت إلى انتشار الهلع بين السكان مما دفع وزير الصحة البريطاني ألان ميلبورن أن يطلب من مواطنيه المحافظة على الهدوء.

وفي إسبانيا, عكفت الشرطة الإسبانية اليوم على تحليل محتوى طرد مشبوه تسلمه موظف في شركة (سيمنس) الألمانية المتعددة الجنسيات للتحقق مما إذا كان يحتوي على جرثومة الجمرة الخبيثة أم لا. وفي روما تم تحليل عدد من الرسائل المشبوهة مصدرها الولايات المتحدة وبريطانيا. وقال وزير الصحة الإيطالي إن الإرهاب الجرثومي في البلاد "ليس خطرا حقيقيا". لكن السلطات فرضت على العاملين في البريد أن يستعينوا بقفازات خاصة للحماية أثناء عمليات الفرز، وهو إجراء اتخذته أيضا كوريا الجنوبية.

وفي اليونان أعلن مصدر قضائي أن ميكانيكيا في جزيرة رودس (جنوبي شرقي بحر إيجه) سيلاحق قضائيا لأنه مزح مع أحد أصدقائه بوجود جرثومة الجمرة الخبيثة.

وفي بولندا, أوقفت الشرطة اليوم رجلا اتهم بوضع رسالة عند جيرانه تحتوي على مسحوق أبيض غير مؤذ ولكنه أدى إلى إثارة إنذار خاطئ بوجود جرثومة الجمرة الخبيثة. ويواجه صاحب هذه المزحة الثقيلة الذي أوقف بعد 48 ساعة من فعلته, عقوبة السجن لمدة تتراوح بين 30 يوما وثلاث سنوات. واستنادا إلى السلطات, لم يتم رصد أي إصابة بالجمرة الخبيثة في بولندا.

وفي جنوب أفريقيا تم العثور على طرد مشبوه يحتوي على مسحوق أبيض في صندوق بريد مواطن جنوبي أفريقي في مدينة الكاب, قام بإبلاغ الشرطة على الفور. وعثر أمس على ثماني رسائل في داخلها مسحوق أبيض لم تعرف طبيعته في القسم الفرنسي من جزيرة سان مارتن الفرنسية الهولندية على بعد 250 كيلومترا شمالي بوانت أبيتر (جزر الكاريبي). وخضع نحو 20 شخصا من سكان الجزيرة يحتمل أنهم لمسوا مغلفات الرسائل أو المسحوق الأبيض لفحوص طبية.

وفي تايلند حيث أعلنت الحكومة اليوم عن مضاعفة مخزونها من المضادات الحيوية تحسبا لأي طوارئ ذات علاقة بمرض الجمرة الخبيثة, انتشر الهلع بين سكان المملكة بعد أن وصلت بالبريد رسالتان مشبوهتان. وأعلن وزير الصحة العامة أن رسالتين مشبوهتين تحتويان على مسحوق أبيض وصلتا إلى أشخاص في إقليمين مختلفين. ويتم حاليا فحص المسحوق ولكن الأمر قد يتعلق بمزحة بحسب الوزير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة