معارض تونسي يبدأ إضرابا عن الطعام في السجن   
الأربعاء 1422/12/14 هـ - الموافق 27/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأ المعارض التونسي حمه الهمامي اليوم الثلاثاء إضرابا مفتوحا عن الطعام في السجن احتجاجا على ظروف اعتقاله وفق ما أعلنت زوجته المحامية راضية نصراوي في بيان بالعاصمة تونس. ويريد الهمامي من خلال هذا الإضراب أن يحتج على القيود المفروضة على زيارات محاميه له.

فمنذ اعتقاله في الثاني من فبراير/شباط الحالي لم يتمكن المحامون من مقابلته سوى أربع مرات. وأضافت المحامية نصراوي أن الهمامي يحتج بذلك أيضا على الظروف السيئة في زنزانته الضيقة التي تسود فيها الرطوبة والتي يشترك فيها مع ثلاثة معتقلين آخرين من مساجين الحق العام يقضون أحكاما طويلة.

وأعربت المحامية عن قلقها على وضع زوجها الصحي إذ إن المسجونين معه في الزنزانة يدخنون في حين يعاني الهمامي من التهاب في الجيب وسرعة خفقان القلب. وكان كل من الهمامي وعبد الجليل المدوري وسمير طعم الله وضعوا يوم الثاني من الشهر الحالي حدا لفترة تخفٍّ دامت نحو أربع سنوات للمثول أمام المحكمة والطعن في الحكم الصادر في حقهم غيابيا عام 1999 والقاضي بحبس كل منهم تسع سنوات وثلاثة أشهر بتهمة الانتماء إلى حزب العمال الشيوعي التونسي. وأيدت المحكمة الابتدائية في اليوم نفسه -عقب محاكمة عمتها الفوضى- الأحكام الصادرة وأمرت بحبسهم على الفور.

وفي بيان سابق بتاريخ 9 فبراير/شباط أعلن محامو حمه الهمامي أنه "وضع في إحدى زنزانات الجناح الذي يخصص غالبا للمحكوم عليهم بالإعدام أو الذين يقضون عقوبة تأديبية". ووجه الهمامي "رسالة احتجاج" حول ظروف اعتقاله إلى مدير السجن المدني في العاصمة التونسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة