اغتيال ضابط عراقي وانتخابات المحافظات بمواعيد مختلفة   
الثلاثاء 1429/5/15 هـ - الموافق 20/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 9:45 (مكة المكرمة)، 6:45 (غرينتش)

الشرطة العراقية فتحت تحقيقا في حادثة اغتيال آمر فوج الأهوار (الفرنسية-أرشيف)

قتل آمر فوج الأهوار الرائد فرحان علي وأصيب اثنان من عناصر الحماية في انفجار عبوة ناسفة لصقت على جدار مكتبه داخل مقره في جنوب الناصرية كبرى مدن محافظة ذي قار العراقية.

وأوضح مدير شرطة قضاء سوق الشيوخ العقيد حسن ياسر أن الانفجار وقع صباح اليوم وأن تحقيقا فتح لمعرفة ملابسات الحادث.

يذكر أن تفجيرا مماثلا وقع في مقر مديرية شرطة الناصرية الأسبوع الماضي أسفر عن إصابة ضابط من الشرطة.

جندي أميركي
وفي تطور ميداني آخر، أعلن الجيش الأميركي أمس في بيان مقتل أحد جنوده في انفجار عبوة يدوية الصنع لدى مرور آليته في محافظة صلاح الدين شمال بغداد.

الجيش الأميركي أقر بمقتل أحد جنوده أمس وإصابة آخر (الفرنسية-أرشيف)
وأوضح المصدر أن الانفجار أسفر أيضا عن إصابة جندي أميركي آخر بجروح.

ومن جهتها قالت مصادر في الجيش العراقي إن عناصر الصحوة في مدينة حديثة غربي العراق أعدموا عراقيين اثنين كانت القوات الأميركية قد أفرجت عنهما من معتقل بوكا الأميركي جنوبي العراق حيث كانت تحتجزهم بتهمة الانتماء للمسلحين.

وأضافت المصادر أن قوات الجيش في المدينة اعتقلت أربعة من المتورطين في عملية الإعدام وسلمتهم للقوات الأميركية لكن الأخيرة أطلقت سراحهم بعد ساعات من احتجازهم دون ذكر الأسباب.

وفي تطور آخر ذكر الجيش الأميركي أنه اتخذ إجراءات تأديبية بحق أحد جنوده وأبعده من الخدمة في العراق بسبب استخدامه المصحف الشريف هدفا للتدريب على الرماية.

وذكر المتحدث باسم الجيش أن قادة أميركيين قدموا اعتذارا لأهالي الرضوانية عن سوء تصرف الجندي، وطالب وجهاء المنطقة بتقديم الجندي للتحقيق والمحاكمة.

المالكي أثناء لقائه المبعوث الأممي (رويترز)
انتخابات المحافظات
سياسيا أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أمس إجراء انتخابات مجالس المحافظات في وقت لاحق هذا العام في مواعيد مختلفة، وعزا ذلك لأسباب أمنية ولمنع حدوث ما أسماه أي تلاعب في الأصوات، مؤكدا ضمان نزاهة تلك الانتخابات وعدم تدخل أي طرف فيها.

وقال المالكي في بيان بعد اجتماع مع ممثل الأمم المتحدة الخاص في العراق ستيفان دي ميستورا أمس إن "الحكومة مصممة على توفير الأجواء المناسبة لإجراء الانتخابات بصورة صحيحة وضمان نزاهتها وعدم تدخل أي طرف فيها".

ومن المقرر أن تعقد الانتخابات في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل ولكن لم يتضح على الفور ما إذا كان هذا التاريخ سيظل هو اليوم الأول للانتخابات أم لا.

وكان المالكي هدد مؤخرا التيار الصدري الذي يقوده الزعيم الشيعي مقتدى الصدر بمنعه من المشاركة في الانتخابات ما لم يحل جيش المهدي.

وفي المقابل اتهم التيار الصدري الحكومة بشن حملة أمنية ضد المليشيا التابعة له بهدف إضعافه قبل الانتخابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة