إيران تنتقد الاتفاق النووي بين الولايات المتحدة والهند   
الاثنين 1429/10/7 هـ - الموافق 6/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 8:25 (مكة المكرمة)، 5:25 (غرينتش)
محمد سعيدي قال إن الاتفاق ينتهك معاهدة حظر الانتشار النووي (رويترز-أرشيف)
انتقد محمد سعيدي نائب رئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية الاتفاق النووي بين الولايات المتحدة والهند، ووصفه بالانتهاك الفاضح لمعاهدة حظر الانتشار النووي.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عنه قوله إن الهند ليست من الدول الموقعة على المعاهدة، وبالتالي فإن نقل تقنية نووية إليها يقوض هذه المعاهدة.
 
وأضاف أن الدول غير العضوة في معاهدة الحظر النووي ليس بإمكانها الاستفادة من مزاياها.
 
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس زارت الهند أمس السبت، ولكنها لم توقع الاتفاق الذي أقره الكونغرس مؤخرا، بيد أن البلدين التزما القيام بذلك قريبا جدا.
 
وأقر الكونغرس الاتفاق النووي مع الهند بالفعل عندما وافق عليه مجلس الشيوخ يوم الأربعاء. ويسمح الاتفاق للهند بالوصول إلى الوقود النووي الأميركي والمفاعلات والتقنية النووية.
 
وينهي الاتفاق حظرا على التجارة النووية للولايات المتحدة مع الهند فرض منذ ثلاثة عقود.
 
وقد اجتاز الاتفاق طريقا صعبا في الولايات المتحدة والهند. وسحب النواب الشيوعيون دعمهم من حكومة رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ في يوليو/تموز الماضي بسبب الاتفاق وأدانوه قائلين إنه "استسلام" هندي لواشنطن.
 
وكانت الدول المزودة بالتقنية النووية والوكالة الدولية للطاقة الذرية قد رفعت حظرا دوليا فرض على الهند رغم عدم توقيعها على معاهدة حظر الانتشار النووي.
 
وبهذه الموافقة منحت الأسرة الدولية الهند نظاما استثنائيا نظرا لأن مجموعة الدول المزودة بالتقنية النووية تحظر مبدئيا أي تجارة نووية مع الدول غير الموقعة للمعاهدة النووية.
 
في المقابل، تعهدت نيودلهي بأن تضع 14 من مفاعلاتها الـ22 تحت رقابة الوكالة الذرية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة