العراق ينتقد موقف الدول العربية من غزو أراضيه   
الثلاثاء 1424/1/22 هـ - الموافق 25/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان أثناء مؤتمر صحفي في بغداد


حمل نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان بشدة على موقف الدول العربية من الغزو الأميركي والبريطاني على العراق وذلك عقب اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي اختتم أعماله أمس في القاهرة.

وقال رمضان في مؤتمر صحفي إن بيان الجامعة العربية لا يصل إلى الحد الأدنى مما يجب القيام به إزاء ما يحدث في العراق. وأضاف أن الوزراء العرب وقعوا بالفعل تحت هيمنة الإدارة الأميركية، ورأى أن الإدانة التي عبروا عنها "ليست لها قيمة" بعد غزو العراق.

وتساءل رمضان عن سبب عدم اتخاذ الحكومات العربية موقفا عمليا إزاء الولايات المتحدة كأن يوقفوا ضخ النفط العربي للدول المغيرة على العراق ويغلقوا الممرات البحرية والجوية كما فعلت بعض الدول غير العربية.

واتهم رمضان بعض الدول العربية -دون تحديدها- بالتواطؤ مع الدول المغيرة على العراق. وقال إن أجهزة المخابرات في هذه الدول قدمت معلومات للولايات المتحدة ساعدت في ضرب أهداف عراقية. كما ندد نائب الرئيس العراقي بطرد الأردن دبلوماسيين عراقيين من أراضيه إذعانا لواشنطن.

من جهة أخرى تحدث رمضان عن الفجوة بين موقف الحكومات العربية وشعوبها إزاء الأوضاع في العراق. وتساءل "لماذا لا تغلق الدول العربية السفارات الأميركية والبريطانية بدلا من قتل شعوبها عندما تتوجه إلى هذه السفارات"، وذلك في إشارة إلى المظاهرات التي عمّت الدول العربية احتجاجا على غزو العراق.

يشار إلى أن هذه هي المرة الثانية التي يتحدث فيها نائب الرئيس العراق إلى وسائل الإعلام منذ بدء الاجتياح الأميركي والبريطاني على العراق لا سيما بعد ما أشيع عن إصاباته في أولى أيام القصف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة