ريال مدريد وبرشلونة في قمة الدوري الإسباني   
الأحد 1/3/1426 هـ - الموافق 10/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:31 (مكة المكرمة)، 15:31 (غرينتش)
رونالدو ورونالدينيو 00 أيهما يضحك غدا؟ (الجزيرة نت)

تتطلع أنظار جماهير كرة القدم في إسبانيا والعالم مساء اليوم الأحد إلى لقاء القمة المثير الذي يجمع بين ريال مدريد وبرشلونة في المرحلة الحادية والثلاثين للدوري الإسباني لكرة القدم.
 
ويسعى ريال مدريد جاهدا لتحقيق الفوز مستغلا إقامة المباراة على ملعبه  الشهير في سانتياغو برنابيو ووسط جماهيره المتحمسة بهدف إحياء آماله الضعيفة في المنافسة على اللقب، بينما يعني فوز برشلونة أو حتى تعادله اقترابه من الفوز بالبطولة إلى حد كبير.
 
ويدخل برشلونة المباراة برصيد 69 نقطة يتربع بها على قمة جدول الترتيب بفارق تسع نقاط كاملة عن ريال مدريد صاحب المركز الثاني، علما بأن كل فريق ستبقى له سبع مباريات بعد لقاء القمة.
 
وعشية انطلاق القمة قال مدرب الريال، البرازيلي فاندرلي لوكسمبورغو إنه سيدفع بالمهاجم الإنجليزي مايكل أوين إلى جانب البرازيلي رونالدو والإسباني راؤول غونزاليس، فيما سيبقى البرتغالي لويس فيغو على مقاعد البدلاء. 

وقال لوكسمبورغو إنه يتوقع استياء فيغو من هذا القرار لكنه قال إنه يعتقد ضرورة مشاركة أوين لدعم الهجوم، وهو ما يعني ضرورة التضحية إما براؤول أو فيغو أو الفرنسي زين الدين زيدان.

ويبدو أن المدرب البرازيلي يعول على الهجوم المكثف  خاصة أن الفوز هو النتيجة الوحيدة التي تفيده، ولذلك لجأ إلى أوين الذي لديه سجل يتمتع بأفضل معدل تهديفي في الفريق حيث سجل 10 أهداف في 12 مباراة شارك فيها، علما بأن رونالدو أبرز مهاجمي الفريق لا يقدم أفضل مستوياته حاليا.


 
برشلونة يعاني 
وفي المقابل، تبدو الظروف في غير صالح برشلونة، فبالإضافة إلى أنه سيلعب على ملعب خصمه وبين جماهير معادية، يفتقد النادي نجم وسطه البرتغالي من أصل برازيلي ديكو بسبب الإيقاف، إضافة إلى الغياب المحتمل لقائد الدفاع كارلس بويول بسبب الإصابة.
 
ولا يقتصر الأمر على ذلك حيث يعاني النجم البرازيلي رونالدينيو من التهاب في الأمعاء تعرض له مرات عدة في الشهرين الماضيين لدرجة أنه لم يخض تدريبا كاملا مع فريقه سوى مرة واحدة خلال الثلاثين يوما الأخيرة.
 
ولم يشارك رونالدينيو في تدريب الأمس بسبب المرض بينما أعرب مدرب  برشلونة الهولندي فرانك ريكارد عن أمله في أن يلحق النجم الشهير بالمباراة، وسط توقعات بأن يحتفظ به المدرب على مقاعد البدلاء للاستفادة منه كعنصر ترجيح في الشوط الثاني من المباراة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة