مجتمع السلم الجزائرية تعيد انتخاب أبو جرة سلطاني رئيسا   
السبت 28/4/1429 هـ - الموافق 3/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:49 (مكة المكرمة)، 11:49 (غرينتش)
سلطاني وزير بدون حقيبة (الفرنسية-أرشيف)
أعادت حركة مجتمع السلم (حمس) أكبر حزب إسلامي في الجزائر, انتخاب أبو جرة سلطاني رئيسا لها لفترة ثانية.
 
وانتخب سلطاني بالإجماع, لكن التزكية جاءت من مجلس الشورى لا من مندوبي المؤتمر كما أمل مناصروه.
 
ولم تحسم هيئات حركة مجتمع السلم (إخوان) مسألة بقاء سلطاني عضوا في الحكومة وفضلت تأجيلها إلى الأيام المقبلة.
 
وفتح باب الفوز أمام سلطاني سحبُ نائبه عبد المجيد مناصرة ترشحه من أجل "المصلحة العامة".
 
وانقسم الحزب في الأشهر الأخيرة إلى جناحين يقودهما سلطاني ومناصرة, وهو ما عطل أشغال المؤتمر الرابع للحزب يومين كاملين.
 
وسلطاني وزير بدون حقيبة, وقد أيدت حركته تعديل الدستور "حتى تتوضح صلاحيات المؤسسات". 
 
ويفتح تعديل الدستور باب الترشح لأكثر من ولاية رئاسية, وقد أعلنت حركة مجتمع السلم دعمها لتقدم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية جديدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة