إسرائيل: الهزة بالمنطقة قد تصبح مواجهة ضدنا   
الاثنين 1433/12/7 هـ - الموافق 22/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:02 (مكة المكرمة)، 12:02 (غرينتش)
غانتس (يمين) يؤكد أن الجيش الإسرائيلي جاهز لمواجهة كافة التحديات (الأوروبية)

قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي بيني غانتس إن الهزة في الدول العربية قد تتحول، في أي يوم وأية ساعة، إلى مواجهة نشطة وخطيرة ضد إسرائيل، مؤكدا أن الجيش الإسرائيلي مستعد لمواجهة أي تطور عسكري في المنطقة.

وجاءت تصريحات غانتس خلال اجتماع عقدته هيئة الأركان العامة في تل أبيب في الذكرى السنوية لاغتيال رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إسحق رابين، حيث قال "أمام التحديات المختلفة الماثلة أمام دولة إسرائيل، فإننا مطالبون بجهوزية إلى أقصى حد وتيقظ مطلق لاحتمال أنه في أي يوم وأية ساعة قد تتحول الهزة الإقليمية إلى مواجهة نشطة وخطيرة مقابلنا".

وأضاف غانتس أن رابين الذي أصبح "قائد الانتصار" في حرب الأيام الستة كان قد أتقن خلال رئاسته لأركان الجيش قراءة الخريطة الإستراتيجية، وأنه نجح بذلك في تجهيز مجمل المنظومة العسكرية للجيش، مما رفع قدراته في "ساعة الاختبار التاريخية"، وذلك في إشارة إلى حرب يونيو/حزيران 1967.

وتابع رئيس أركان الجيش الإسرائيلي قوله "اليوم، وبجلوسي على الكرسي نفسه بعد 45 عاما، فإني أعي أن التهديد الحالي متعدد الجبهات ربما يبدو مختلفا عما واجهه رابين، ولكنه في الوقت نفسه تهديد أكثر واقعية من أي وقت مضى".

وفي هذا السياق، أشار غانتس إلى الملف النووي الإيراني قائلا إن التطورات التكنولوجية تلزم إسرائيل بالاستعداد لجبهات قتال جديدة، مجددا التأكيد على ثقته في جاهزية جيشه أكثر من أي وقت مضى لتنفيذ أية مهمة.

وتأتي أقوال غانتس أيضا في ظل توتر الوضع الأمني على الحدود الإسرائيلية المصرية، حيث هاجم مسلحون مركزا حدوديا في سيناء في شهر أغسطس/آب الماضي، كما تتزايد مخاوف الإسرائيليين من تحول الحدود على الجانب السوري إلى مأوى للمسلحين الإسلاميين المعادين لها.

يذكر أن غانتس كان قائدا لفوج من القوات الخاصة المحمولة جوا، وقد تولى الإشراف على القوات المرابطة على الجبهتين اللبنانية والسورية، وعمل ملحقا عسكريا في واشنطن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة