واشنطن تقلص تواجدها العسكري بمياه الخليج خلال أغسطس   
الجمعة 1428/6/27 هـ - الموافق 13/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:07 (مكة المكرمة)، 4:07 (غرينتش)

واشنطن: تقليص الوجود العسكري لا يعني تراجع الاهتمام بالخليج (رويترز-أرشيف)

أكد مسؤولون بوزارة الدفاع الأميركية أن واشنطن ستقلص تواجدها العسكري في مياه الخليج إلى حاملة طائرات واحدة فقط خلال شهر أغسطس/آب المقبل.

وأضاف المسؤولون أن هذا التقليص لا يعني تغييرا في الاهتمام الأميركي بمنطقة الشرق الأوسط، مشيرين إلى أن الأمر يتعلق بتغيير دوري تعتمده واشنطن لوجودها العسكري في عدة مناطق من العالم.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية بريان وايتمان إن "هذا التغيير في وضع حاملات الطائرات لا يعني تغييرا في تعهدات الولايات المتحدة أو اهتماماتها بالمنطقة".

وكانت البحرية الأميركية أعلنت الثلاثاء أنها أرسلت حاملة طائرات ثالثة لمنطقة عمليات الأسطول الخامس في الخليج.

وقالت في بيان إن "حاملة الطائرات إنتربرايز توفر للبحرية قوة لتتصدى للسلوك التخريبي القهري السافر لبعض الدول، بالإضافة إلى دعم جنودنا ومشاة البحرية في العراق وأفغانستان".

وقرر وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس في يناير/كانون الثاني الماضي رفع عدد حاملات الطائرات الأميركية بالخليج إلى اثنتين، في خطوة اعتُبرت إشارة لطمأنة حلفاء واشنطن في المنطقة تجاه تصاعد النفوذ الإيراني.

وأجرت الولايات المتحدة مؤخرا مناورات بحرية في الخليج اعتبرت أنها تندرج في إطار جهود مسبقة "لطمأنة البلدان المجاورة بالتزام واشنطن بضمان الأمن الإقليمي".

وأثار التوتر بشأن البرنامج النووي الإيراني مخاوف إقليمية من وقوع مواجهة عسكرية، خصوصا أن عدد القطع البحرية الأميركية الموجودة حاليا يعتبر الأكبر من نوعه في الخليج منذ الغزو الأميركي للعراق عام 2003.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة