هويت ينهي أحلام هنمان ببلوغ نهائي ويمبلدون للمرة الأولى   
الجمعة 1423/4/24 هـ - الموافق 5/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أخفق هنمان في تحقيق أحلام الجماهير

قضى الأسترالي ليتون هويت المصنف أول على آمال البريطاني تيم هنمان المصنف رابعا في إحراز بطولة ويمبلدون الإنجليزية في التنس الأرضي إحدى البطولات الأربع الكبرى في الغراند سلام بفوزه عليه 7-5 و6-1 و7-5 ليبلغ المباراة النهائية للمرة الأولى اليوم الجمعة.

وسيلعب هويت في النهائي مع البلجيكي إجزافييه ماليس أو الأرجنتيني ديفد نالبنديان.

خيبة أمل هنمان لعدم وصول النهائي
وتعتبر الخسارة ضربة موجعة لهنمان الذي بلغ الدور نصف النهائي في الأعوام الخمسة الأخيرة وكان يسعى إلى أن يصبح أول بريطاني يبلغ المباراة النهائية منذ فعل ذلك باني أوستن عام 1938, وأول من يحرز اللقب منذ عام 1936 عندما نال هذا الشرف مواطنه الشهير فرد بيري.

أما هويت فيأمل بإحراز لقبه الكبير الثاني بعد أن أحرز لقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب فلاشينغ ميدوز العام الماضي.

والفوز هو السادس لهويت على هنمان في ست مباريات جمعت بينهما، علما بأن الأول تغلب عل الثاني في نهائي دورة كوينز اللندنية قبيل بطولة ويمبلدون.

وتأخر انطلاق المباراة نحو ساعتين ونصف الساعة بسبب الأمطار, ثم توقفت لنحو ساعة أخرى للسبب نفسه وكان هويت متقدما 7-5 و3-صفر.

وحسم هويت إرسالاته في مطلع المباراة بسهولة بالغة, لكن فرصة كسر الإرسال الأولى كانت من نصيب هنمان وتحديدا في الشوط الخامس لكنه لم يحسن استغلالها.

تمكن هويت من التفوق على هنمان
وفي الشوط الثامن نجح هويت في كسر إرسال هنمان ليتقدم 5-3 وكان بإمكانه حسم المجموعة الأولى في مصلحته والإرسال في حوزته, لكن هنمان أدرك التعادل 5-5.

ولكن كلمة الحسم في هذه المجموعة الأولى كانت لهويت الذي فاز بالشوطين التاليين ليفوز بها في مدى 56 دقيقة.

وتقدم هويت بسرعة 3-صفر في المجموعة الثانية كاسرا إرسال منافسه في الشوط الثاني قبل أن تتوقف المباراة 48 دقيقة. وبعد معاودة اللعب فاز هنمان بإرساله ليقلص النتيجة إلى 3-1, لكن هويت قدم أداء لافتا ونجح في الفوز بالأشواط
الثلاثة التالية وبالمجموعة الثانية.

واستمر هويت في تفوقه على منافسه في المجموعة الثالثة ونجح في كسر إرساله في الشوط الثالث ليتقدم 2-1 ثم 5-4 والإرسال في حوزته, لكن هنمان نجح في تأخير خسارته بعض الشيء عندما أدرك التعادل 5-5, قبل أن يتكرر سيناريو المجموعة الأولى ويفوز هويت بالشوطين الأخيرين وبالمباراة.


قالوا بعد المباراة
فرحة هويت بالفوز
ليتون هويت
"لقد كان الفوز بفلاشينغ ميدوز رائعا, لكن ويمبلدون تعني الكثير بالنسبة إلي وأن أفوز على لاعب إنجليزي يزيد الأمر روعة، كنت أشعر بأنني لن أخطئ بتسديداتي من الجزء الخلفي للملعب وهو أمر أعطاني معنويات عالية".

تيم هنمان "لقد برهن هويت لماذا هو أفضل لاعب في العالم حاليا, وعليه أن يؤكد ذلك في المباراة النهائية أيضا، حاولت التنويع في تكتيكي خلال المباراة لكن دون جدوى, لا أستطيع أن أخفي خيبة أملي لأن الخسارة هنا أمام جمهوري تؤذي أكثر من أي خسارة في بطولة أخرى ،علي أن أحسن مستواي في المستقبل لكي أفوز
عانى ماليس من الإصابة
باللقب".

توقف مباراة ماليس ونالبنديان بسبب الظلام
من جهة أخرى، توقفت مباراة البلجيكي إجزافييه ماليس والأرجنتيني ديفيد نالبنديان في الدور النصف النهائي بسبب حلول الظلام.

وكانت النتيجة تشير إلى التعادل بمجموعتين لكل منهما, فبعد أن أحرز نالنبديان المجموعتين الأولى والثانية 7-6 (7-2) و6-4, استعاد ماليس زمام المبادرة وفاز بالمجموعتين الثالثة والرابعة 6-1 و6-2 في الوقت الذي عانى فيه نالبنديان من مشاكل في التنفس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة