فرنسا تشدد إجراءات أمنها خوفا من هجمات   
الجمعة 1423/10/1 هـ - الموافق 6/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دورية لقوات الأمن الفرنسية على الخيول قرب برج إيفل بباريس في إطار التعزيزات الأمنية لموسم الأعياد
أكد مدير جهاز مكافحة التجسس الفرنسي بيار دو بوسكيه دو فلوريان أن التهديد بشن هجمات ضد أهداف فرنسية قائم وازداد في الأشهر الأخيرة. وأوضح في حديث لصحيفة ليبراسيون الصادرة اليوم أن هذا لا يعني أن هجوما حتميا في مكان محدد سيقع, لأنه لا توجد معلومات دقيقة بهذا الشأن.

وقال المسؤول الأمني الفرنسي "إن هناك أفكارا نتبادلها مع أجهزة أخرى حول خطط وأساليب عمل، إلا أن هذا لا يعني أنه يمكن القول إن الأمر بات أكثر حذرا في فرنسا منذ ثمانية أيام أو 15 يوما".

وفيما يتعلق بتهديدات كيميائية أو جرثومية محتملة, ذكر المسؤول الفرنسي أن هذه التهديدات تؤخذ على محمل الجد, وأن جهازه يعمل لمحاولة تحويل هذه الشائعات إلى معلومات يمكن الاستفادة منها.

وأوضح فلوريان أن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن حي يرزق ويتنقل بين الحدود الباكستانية الأفغانية ويتمتع بحماية قبائل البشتون في المنطقة. وتأتي تلك التصريحات بعد أن أمر رئيس الوزراء الفرنسي جان بيير رافارين أمس بنشر 400 جندي إضافي, للقيام بدوريات في المطارات ومحطات القطارات ومناطق التسوق الرئيسية لمنع وقوع هجمات إبان موسم أعياد الميلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة