الكويت تستعد لإغلاق مناطقها المحاذية للعراق   
الاثنين 1423/12/15 هـ - الموافق 17/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دبابة أميركية أثناء تدريب بالذخيرة الحية في صحراء شمالي الكويت الأسبوع الماضي

أعلنت وزارة الدفاع الكويتية أنها تتوقع أن تنتهي الأسبوع الحالي من إغلاق مناطقها الشمالية المحاذية للعراق لتعزيز الأمن قبل حرب محتملة تقودها الولايات المتحدة على هذا البلد.

وقال متحدث باسم الوزارة إن الكويت منحت أصحاب الأعمال والعقارات في المنطقة المجاورة للعراق مزيدا من الوقت للحصول على تصاريح بدخولها.

وذكر مسؤولون في صناعة البترول الكويتية أن الدولة بدأت كذلك بنقل العاملين في مجال البترول والمعدات من الشمال إلى الحقول الجنوبية.

وفي وقت سابق من هذا الشهر أعلنت الكويت أنها ستغلق المنطقة اعتبارا من منتصف الشهر الحالي لتتيح المجال أمام تكثيف تدريبات الجيش للدفاع عن البلاد في مواجهة أي هجوم، في وقت تتصاعد فيه حدة التوتر مع العراق.

وتمنع القيود التي فرضها الجيش إقامة المعسكرات والصيد ورعي الماشية في المنطقة الشمالية، في حين يتعين على من يقيمون أو يعملون في المنطقة الحصول على تصريح خاص من السلطات.

وزادت المخاوف الأمنية داخل الدولة الخليجية الصغيرة بسبب تنامي مشاعر العداء لأميركا ووقوع سلسلة من الهجمات على الأميركيين.

وذكر متحدث باسم وزارة الدفاع أن الكويت توفر إجراءات أمنية لبعض القوات الأميركية عند مغادرتها المعسكرات. ويمكن مشاهدة قوافل عديدة من القوات وقاذفات صواريخ باتريوت في الطريق السريع الرئيسي المؤدي إلى الشمال بصحراء الكويت.

يشار إلى أن الولايات المتحدة نشرت نحو 35 ألف جندي في الكويت. ولن تشارك القوات المسلحة الكويتية في أي هجوم على العراق وإنما ستركز على الدفاع عن البلاد التي تمتلك نحو 10% من احتياطات النفط العالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة