تطبيقات غوغل أصبحت اختيارية في أندرويد   
الاثنين 1436/11/10 هـ - الموافق 24/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:06 (مكة المكرمة)، 14:06 (غرينتش)

غيرت شركة غوغل الأميركية بعض البنود في عقد استخدام نظام أندرويد من قبل الشركات المصنعة للهواتف الذكية مثل سامسونغ وأل جي أو أتش تي سي بحيث أصبحت تلك الشركات تملك حرية دمج تطبيقات غوغل بنظام التشغيل، وفقا لموقع أندرويد سنترال المعني بأخبار أندرويد.

وكانت غوغل تجبر الشركات المصنعة على تثبيت بعض تطبيقاتها على أجهزتهم مثل تطبيق جيميل وغوغل بلس ونيوزستاند، وغيرها من التطبيقات التي اشتكى المستخدمون من عدم أهميتها، دون وجود طريقة لحذفها بشكل كامل.

وأزالت الشركة تطبيقات غوغل بلس و"بلاي غيمز" و"بلاي بوكس"، بالإضافة إلى نيوزستاند من قائمة التطبيقات التي يجب على الشركات تثبيتها على أجهزتهم لتبقي فقط على تطبيقات أساسية مثل بريد جيميل وخرائط غوغل.

وأكد الموقع أن جهاز سامسونغ الجديد غلاكسي نوت 5 يأتي دون وجود تطبيق غوغل بلس مثبتا بشكل مسبق، الأمر الذي يؤكد بدء العمل بالعقد الجديد.

وتوفر غوغل لجميع الشركات نظام أندرويد بشكل مفتوح المصدر، وبعد أن تقوم الشركة المنتجة للهاتف الذكي بتعديل النظام ليتوافق مع أجهزتها وتثبيت التطبيقات التي ترغب فيها، تقوم بإرسال النظام إلى غوغل لتجربه قبل أن توافق عليه، ثم ترسل بعدها الموافقة مع قائمة بمجموعة تطبيقات ليتم تثبيتها أيضا.

ويمكن لأي مستخدم تثبيت التطبيقات التي تمت إزالتها من خلال متجر غوغل بلاي، حيث سيبقى التطوير مستمرا عليها، والفرق الوحيد أنها لن تأتي مثبتة على الجهاز بشكل مُسبق.

وكانت تطبيقات غوغل كيب وغوغل إيرث تأتي مثبتة أيضا على أجهزة أندرويد أيا كانت الشركة المصنعة، لكن غوغل أزالتها العام الماضي من قائمة التطبيقات التي يجب على الشركات دمجها في أجهزتها مع إتاحة الفرصة لمن شاء من المستخدمين لتثبيتها من متجر غوغل بلاي.

وتستعد غوغل حاليا لطرح الإصدار السادس من نظام أندرويد الذي يحمل اسم "مارشمالو" في وقت لاحق من العام الجاري، وكانت طرحت النسخة التجريبية الثالثة من هذا النظام للمطورين لتجربة تطبيقاتهم عليه قبل طرح النسخة النهائية بشكل رسمي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة