جمعية حقوقية مغربية تستعين بالفن لمحاربة الفساد   
الجمعة 1427/9/28 هـ - الموافق 20/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:53 (مكة المكرمة)، 11:53 (غرينتش)
فرقة ناس الغيوان تغني ضد الفساد (الجزيرة)
نظمت جمعية حقوقية مستقلة -تستعين بالفن لمحاربة ما تعتبره فسادا ماليا وإداريا في البلاد- سهرة فنية تحت شعار "الفن الملتزم في خدمة حماية المال العام".
 
وشارك في الحفل المغني حسن ميكري وفرقة النورس المعروفة بأداء الأغاني الملتزمة ومجموعة "ناس الغيوان" التي اشتهرت منذ أواخر ستينيات القرن الماضي بأداء أغان اجتماعية ارتبطت بالمعاناة اليومية للناس.
 
وقال طارق السباعي رئيس الهيئة في الافتتاح الليلة الماضية إن شعار السهرة يتوخى احترام المواطن وعدم الاستخفاف به، مؤكدا أنه لا مجال للتسلية وحدها وأنهم سيسعون –حسب قوله- لإيصال أفكارهم ومطالبهم التي لم تجد الآذان الصاغية عن طريق الفن والأدب والإعلام والسينما إلى أوسع نطاق.
 
وتقول الهيئة التي أنشئت عام 2001 بهدف كشف التجاوزات المالية إن الفساد المالي والاقتصادي هما العائق الأساسي أمام التنمية في المغرب إلا أنه لا تتوفر لديها إحصاءات دقيقة عن الأموال التي تقول إنها نهبت منذ استقلال المغرب عام 1956 إلى الآن.
 
وقال عمر السيد الفنان البارز في مجموعة ناس الغيوان إن فرقته غنت للحفاظ على المال في بداية السبعينيات من القرن الماضي وأضاف "نحن لا نمارس السياسة من خلال الفن ولكن نغنى ما نشعر به" ونفى السيد وجود فرق بين القمع الفكري ونهب المال العام.
 
وخلال السهرة كرمت الهيئة بشكل رمزي عددا من الصحفيين والحقوقيين والمحامين ممن يهتمون بقضايا حماية المال العام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة