الأيائل النادرة تواجه الانقراض في كشمير   
الأربعاء 1424/9/25 هـ - الموافق 19/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الصراع العنيف أضر بالحياة البرية في كشمير (أرشيف)
تواجه سلالة نادرة من الأيائل الحمراء تعيش فقط في جبال كشمير خطر الانقراض نتيجة سنوات من الإهمال والحرب في هذا الإقليم الواقع بجبال الهملايا.

ويقول قرويون إن عدد هذه الأيائل تقلص من نحو 5000 إلى 170 فقط بسبب الصيد غير المشروع وانشغال السلطات بالحرب في هذه المنطقة المتنازع عليها بين الهند وباكستان.

وكان الأيل الأحمر المعروف باسم "الهانغول" أكثر اجتذابا للأنظار في المحمية التي تحيطها الجبال بضواحي سرينغار عاصمة كشمير حيث كانت ترعى العشب في قطعان كبيرة.

ويرزح الجزء الهندي من كشمير والذي كان مقصدا سياحيا جبليا شهيرا تحت وطأة صراع عنيف منذ 14 عاما ألحق خسائر فادحة ببيئة الولاية وبحياة الحيوانات البرية ومنها الفهد الجليدي والدب البني.

ولكن الضرر الأسوأ أصاب الأيائل الحمراء الجميلة في الإقليم والشهيرة بلونها الضارب إلى البني وقرنيها، وأغلبها يعيش في غابات داشيغام على مسافة 25 كلم من سرينغار.

ومن أجل حماية وزيادة عدد هذه الأيائل النادرة قررت حكومة الولاية إنفاق 176 ألف دولار لإقامة مراكز لتكاثرها ومتنزهين لها في المنتجعين الشهيرين بهلاغام وغولمارغ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة