بلدة بديالى تحت قصف مليشيات تابعة للحكومة   
السبت 12/1/1437 هـ - الموافق 24/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:51 (مكة المكرمة)، 9:51 (غرينتش)

اشتكى أهالي بلدة المخيسة شمال شرق بعقوبة ما تتعرض له منطقتهم من قصف مستمر بالمدفعية وقذائف الهاون من قبل مليشيات موالية للحكومة العراقية، وقالوا إن السلطات تتستر على انتهاكات وأعمال قتل وخطف تجري على مرأى ومسمع من الأجهزة الأمنية في المنطقة.

وتشهد بلدة المخيسة أحداثا أمنية من قبيل خطف مواطنين من نقاط التفتيش التي تقيمها المليشيات عند مداخل ومخارج البلدة.

وكانت عشرات العائلات اضطرت للنزوح في العام الماضي من البلدة هربا من مليشيات مسلحة اقتحمت القرية وقتلت ثمانية من أبنائها وأحرقت مسجدا وعشرة منازل.

وقد استغاث سكان القرية بالجيش العراقي وطلبوا حمايتهم من ممارسات المليشيات، غير أن الأهالي قالوا إن الجيش أبلغهم بأنه غير قادر على حمايتهم من هذه المجموعات لأنها متنفذة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة