ألمانيا تحتجز عراقيا للاشتباه في صلته بأنصار الإسلام   
الخميس 1424/10/11 هـ - الموافق 4/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مليشيات البشمرغة الكردية تهاجم معقلا لأنصار الإسلام خلال الحرب على العراق (رويترز)
أودع عراقي يشتبه في انتمائه إلى خلية تابعة لحركة أنصار الإسلام السجن الخميس في ألمانيا بعد يوم واحد من إلقاء القبض عليه في ميونيخ.

وأعلن نائب ميونيخ العام أوغست شتيرن أن المدعو محمد ل. اعتقل بتهمة العمل السري لكسب أعضاء جدد إلى مجموعته السرية في ألمانيا, رافضا بذريعة حسن سير التحقيقات التعليق على معلومات صحفية ذكرت أن المتهم عمل على تدبير "عمليات انتحارية" في العراق.

وأكدت صحيفة سودويتش زايتونغ الصادرة في ميونيخ أن الشرطة تشتبه في أن محمد قام بتنظيم سفر حوالي 12 شخصا إلى العراق لتنفيذ عمليات ضد القوات الأميركية. ونقلت عن رئيس الشرطة الفدرالية قوله إن توقيف العراقي يؤكد "أن الإسلاميين يشكلون خطرا في ألمانيا".

وتشير إحصاءات أجهزة الاستخبارات الداخلية الألمانية إلى وجود نحو مائة من أنصار الإسلام في ألمانيا غالبيتهم في جنوب البلاد ومدن أخرى.

وقالت الصحيفة إن عنصرا آخر يشتبه في انتمائه إلى الخلية ويدعى الدكتور أوميد موقوف أيضا منذ مارس/ آذار الماضي. وتفيد المعلومات بأن عدد أنصار الإسلام يتراوح بين 700 و900 شخص في ألمانيا وأن المجموعة كانت تقيم صلات مع تنظيم القاعدة.

وكان أنصار الإسلام يسيطرون على جيب صغير شمال شرق العراق الكردي قبل أن تهاجمهم القوات الأميركية خلال الغزو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة