أحمدي نجاد: إسرائيل ستزول قريبا   
الجمعة 29/9/1433 هـ - الموافق 17/8/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:57 (مكة المكرمة)، 13:57 (غرينتش)
أحمدي نجاد دعا إلى رفض حل الدولتين لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي (الفرنسية)

قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم الجمعة إن إسرائيل لن يبقى لها مكان في الشرق الأوسط وستزول منه قريبا.

وصرح أحمدي نجاد في خطبة له لجامعة طهران في إطار الاحتفال بيوم القدس الذي يوافق الجمعة الأخيرة من رمضان، بأن "النظام الصهيوني ورم سرطاني.. ودول المنطقة ستتخلص قريبا من الغاصبين الصهاينة على أرض فلسطين".

وأضاف "أنتم تريدون شرق أوسط جديدا ونحن أيضا. لكن في الشرق الأوسط الجديد لن يكون هناك أثر للوجود الأميركي والصهيوني".

وتابع الرئيس الإيراني -وآلاف المصلين يقاطعونه أحيانا بهتافات تنادي بالموت للولايات المتحدة وإسرائيل- أن "الصهاينة سيرحلون, والهيمنة الأميركية على العالم ستنتهي".

وقال أحمدي نجاد أيضا إن "الحفاظ على وجود النظام الصهيوني هو التزام مشترك لمعظم الحكومات الغربية المتغطرسة", داعيا الدول الإسلامية إلى التوحد لإحباط الدعم الغربي لإسرائيل.

ودان الرئيس الإيراني حل الدولتين المقترح لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية, قائلا إنه حتى لو حصل الفلسطينيون على 80% من فلسطين التاريخية وتُرك لإسرائيل الـ20% الباقية فسيكون ذلك خطيرا وتضييعا لسنوات من المقاومة.

وكان المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي قد هاجم إسرائيل في مستهل الاحتفالات بيوم القدس, وقال بدوره إنها ستختفي من المنطقة.

وقال التلفزيون الإيراني إن ملايين الإيرانيين تظاهروا اليوم في مختلف أنحاء البلاد في إطار يوم القدس.

وحمل المتظاهرون صور خامنئي ونجاد وأعلام فلسطين, ورردوا هتافات معادية للولايات المتحدة وإسرائيل وأحرقوا علميهما, كما أحرقوا صورا لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي تهدد حكومته بضرب المنشآت النووية الإيرانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة