ميسي.. يسجل الصعب ويفشل في السهل   
الاثنين 1437/6/5 هـ - الموافق 14/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 0:36 (مكة المكرمة)، 21:36 (غرينتش)

مرة أخرى يفشل نجم برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي في التسجيل من مسافة 11 مترا، إذ ضيع ركلة جزاء في المباراة أمام خيتافي التي فاز فيها "البلوغرانا" بسداسية نظيفة.

وتعد ضربة الجزاء هذه، الرابعة التي يضيعها "البرغوث" من أصل ثمان، ورغم ذلك مرر ميسي ثلاثة تمريرات حاسمة وسجل هدفا ليقود فريقه إلى الفوز.

وارتفع إلى ثمانٍ عدد الركلات التي أضاعها ميسي في تاريخ مشاركاته مع البرسا، ليصبح اللاعب الأكثر إهدارا لركلات الجزاء في تاريخ الفريق.

وسخرت مواقع التواصل الاجتماعي من هذا الإخفاق، وطالب بعضهم بتكرار سيناريو تمرير ميسي الكرة لسواريز كحل لتسجيل الركلات.

والعقم في تسجيل ركلات الجزاء ليس حكرا على ميسي فقط، إذ امتد إلى ضلعيْ "أم.أس.أن" (msn)، فالبرازيلي نيمار أهدر ركلتين ومثله فعل الأورغوياني لويس سواريز.

يذكر أن لاعبي برشلونة سجلوا عشر ركلات جزاء فقط من أصل 21 في كل المسابقات، وهذا الموضوع جعل المدرب لويس أنريكي يدعو لاعبيه إلى تطوير أساليب تسديدهم للركلات الترجيحية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة